اغلاق

سلسبيل خاسكية توثق قصة بطل من الطيرة: ‘الناس تأثروا ‘

لم تكن في مخيلة الطالبة الجامعية سلسبيل خاسكية فكرة اصدار رواية ما ، غير ان مشوارها مع القراءة وعشق المطالعة الذي بدأ يكبر معها منذ المرحلة الاعدادية ،
Loading the player...

  قادها الى اصدار رواية تحمل اسم " الثالِث عَشر مِن أيّار " حيث نظم لها حفل اشهار وتوقيع شارك به مهتمون بالأدب ومشجعون وغيرهم من الأهل والمعارف ...
 عن هذه الرواية والخطوات الاولى في عالم الكتابة .. استضافت قناة هلا الطالبة الاكاديمية سلسبيل خاسكية ...

التسمية 
حول تسمية الرواية  "الثالِث عَشر مِن أيّار" ، قالت خاسكية، " هو تاريخ نقطة تحول كبيرة في الرواية وبطل الرواية وشخصيات الرواية. البطل هو محمد عبد الرازق طه ابن الطيرة، وهذا تاريخ استشهاده في معركة الخميس عام 1948. وهو أيضا قريب العائلة، وبالنسبة لي تربيت على قصته وسيرته منذ نعومة اظافري، على اغراضه التي تركها وصورته المعلقة في بيت جدي، وامور أخرى احببته لأجلها. واعتقد انه أيضا ترك لأهل الطيرة تاريخا حافلا. وهذا ما دفعني لإصدار الرواية".
وأوضحت ان الرواية "فيها معلومات تاريخية عن الطيرة وأيضا فيها معلومات عن البطل محمد عبد الرازق طه. كذلك، تتحدث عن الحقبة الزمنية للأحداث".

الفكرة
وقالت خاسكية حول فكرة الكتاب : " في السنة الثانية في دراستي كان  مساق اسمه هوية ، مجتمع وثقافة،  وخلاله كانت ورشات. في احدى الورشات طلب المحاضر منا تقديم وظيفة، تتضمن البحث عن قصة تختص بالهوية في المجتمع العربي داخل دولة اسرائيل، ولتعزيز الهوية الثقافية في مجتمعنا العربي، فخطر في بالي صورة الشهيد محمد عبد الرازق طه المعلقة على الحائط في بيت جد. هنا بدأت الفكرة".

الكثيرون تأثروا
"ردود الأفعال على الرواية كانت مؤثرة جدا ، من أهال في الطيرة وخاصة من قبل الاهل والاقارب، فالبطل هو قريب للعائلة وليس فقط ابن الطيرة. وكانت التأثر باديا على جمهور القراء بشكل عام ووصلتني أشياء مؤثرة. وهذا يشجعني على الكتابة واصدارات جديدة".

العمل من اجل مجتمع قارئ
في ردها على سؤال لقناة هلا بشأن قراءة الكتب في زمن الانترنت قالت خاسكية : " النقطة مهمة جدا. انا واجهت صعوبة في البداية، اذ كان علي ان اختار عدد نسخ معينة فأخبروني ان لا اطبع الكثير من النسخ لان الناس لا تقرأ اليوم. لكن نحن جيل اليوم يجب ان نحفز مجتمعنا ليصبح مجتمعا قارئا. واعتقد انه بيد الأهل وأيضا المدرسة والمعلمين. يجب ان يكونوا القدوة للأولاد، من خلال القراءة والذهاب الى معارض، وايضا المطالعة في المدارس، فهذا قد يشجع الطلاب".   




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق