اغلاق

البروفيسور جامزو يحل ضيفا على مستشفى الناصرة الانجليزي

إستضاف مستشفى الناصرة الإنجليزي، البروفسور روني جامزو المسؤول عن برنامج "مجين يسرائيل"، وذلك ضمن الجولة الخاصة التي أجراها في منطقة الناصرة،


صور وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من قسم الناطق بلسان مستشفى الناصرة الانجليزي

 حيث كان باستقباله مدير المستشفى بروفسور فهد حكيم، المدير المالي والإداري وسيم دبيني وأعضاء اللجنة الإدارية. جاءت الزيارة بهدف مناقشة وضع المجتمع العربي والاطّلاع عن كثب على عمل المستشفى في فترة أزمة الكورونا وجاهزيته لاستقبال وتقديم العلاجات للمرضى.
رافق البروفسور جمزو في الزيارة، أيمن سيف، مركز ملف الكورونا في المجتمع العربي، آفي بين زاكن نائب مدير وزارة الصحة للتطوير والدكتور زاهي سعيد المتحدّث الطبيّ بلسان وزارة الصحة في المجتمع العربي ومعاوية كبها، مرّكز اللجنة الاستشارية في الوسط العربي.

" جاهزية المستشفى "
اجتمع الوفد مع إدارة المستشفى لمناقشة الوضع في المجتمع العربي وللاطلاع على عمل المستشفى وجاهزيته لتقديم العلاجات اللازمة لمرضى الكورونا، وقام بعدها بجولة مصغّرة في المستشفى، شملت خيمة الطوارئ البيولوجية، قسم الطوارئ العام، واقسام النصر في المستشفى.
في تلخيصه للاجتماع مع إدارة المستشفى، أعرب بروفسور جامزو عن " أهمية عمل مستشفى الانجليزي في الناصرة وطاقم الأطباء في المنطقة بشكل عام على السيطرة والحد من انتشار الفايروس، وتوجه لبروفسور فهد حكيم بإعطائه التفويض والمسؤولية الكاملة في التصرف السليم والحكيم لإدارة الوضع في المنطقة لفهمه الأوضاع بشكل عميق ودقيق ولمهنيته في إدارة الجائحة منذ بدايتها ".  
تلا الاجتماع والجولة مؤتمر صحفي خاص، بث بشكل مباشر للصحفيين في المجتمع العربي. تناول المؤتمر " الوضع الحرج للمجتمع العربي خلال أزمة الكورونا، وعدد الاصابات الآخذ بالازدياد، بالإضافة لموضوع العودة إلى المدارس، وموضوع إقامة الأفراح بشكل مناف لتعليمات وزارة الصحة والتي تعتبر المصدر الأول والرئيسي لانتشار الفيروس في موجته الثانية في المجتمع العربي، مما أدى إلى تفاقم الوضع في المدن والقرى العربية ووضعها في لائحة الأماكن الحمراء. كما ووجّه الصحفيّون اسئلة إضافية تناولت موضوع الاستعداد لمواجهة الكورونا خلال الموجة المقبلة في فترة الشتاء ".

" مسؤولية كبيرة "
بدوره أثنى د. فهد حكيم مدير مستشفى الناصرة على زيارة المسؤولين من الوزارة، واطّلاعهم عن قرب على " عمل طاقم وإدارة مستشفى الناصرة الانجليزي والمسؤولية الكبيرة التي تقع علينا للحد من انتشار هذا الفيروس وعلاجه والذي نجحنا في الموجة الأولى بمواجهته بطريقة ناجعة ومهنية، ونستمر بعملنا بنجاعة وذلك حرصًا منا على سلامة وصحة أبناء مجتمعنا. وأشار إلى أنه في قسم النصر في المستشفى اليوم، يتواجد 11 حالة 1 سهلة 5 صعبة 5 متوسطة، وعدد الوفيات حتى اليوم 2 ".
من الجدير بالذكر أن مستشفى الناصرة الانجليزي، قام بتجهيز وتحضير أقسام خاصة للكورونا تبتعد كليًا عن أقسام العلاج ومن ضمنها خيمة طوارئ بيولوجية. أما القسم الفعّال اليوم فيتواجد بانعزال تام عن باقي أقسام وخدمات المستشفى وبإمكان جميع المرضى التوجه لتلقي العلاج بهدوء وطمأنينة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
محلي
اغلاق