اغلاق

قرار بافتتاح العام الدراسي في البلدات الحمراء ايضا والتي معدلات المرض فيها عالية- غامزو يعترض

اتخذ المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا في البلاد ( كابنيت الكورونا) ، هذه الللية، قرارا بافتتاح العام الدراسي في البلدات الحمراء أيضا، والتي فيها نسبة مرض عالية،


(Photo by AAREF WATADAFP via Getty Images)

 شأنها شأن البلدات التي فيها معدلات إصابة اقل ، والتي ستفتتح العام الدراسي في الأول من سبتمبر.
وتضم القائمة الحمراء فيما تضم عدة بلدات عربية، فضلا عن بلدات أخرى يهودية.  
وبهذا يكون "كابنيت الكورونا" قد قبل موقف وزارة التربية والتعليم، التي طالبت بافتتاح العام الدراسي في موعده، أيضا في البلدات التي فيها معدلات الإصابة عالية.
وعقب وزير التعليم يؤاف غالنت على القرار بأنه" يجب عدم منع الطلاب في هذه البلدات (الحمراء)  من افتتاح العام الدراسي بدون سبب وجيه".

نقابة المعلمين : أمر مخجل  
من جانبها، عقبت السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين (الهستدروت) يافة بن دافيد، على اقوال ويزر التعليم غالنت : "  انهم يجلسون في برج عاجي محاطون بالحماية من جميع الجوانب، ومنفصمون عن واقع ما يحدث على الأرض". وأضافت : "في البلدات الحمراء سيفتتحون التعليم فقط وسيغلقون كل شيء آخر؟ انهم لا يعلمون بما يحدث. يقولون فلتتعلموا في البلدات الحمراء، ما هذا؟ ببساطة هذا مخجل، هل هذا ما يهمه؟".  

 غامزو ضد قرار الوزراء : ‘ سيؤدي الى انتشار الكورونا ‘
من جانبه، قال البروفيسور روني غامزو ، منسق مكافحة الكورونا، ، إنه "لم يتم اتخاذ قرار بعد بافتتاح السنة الدراسية في البلدات الحمراء. موقفي القاطع لم يتغير - افتتاح السنة الدراسية في البلدات الحمراء سيؤدي إلى انتشار المرض في هذه البلدات والبلدات الأخرى." وأضاف غامزو "سأواصل الكفاح من أجل ذلك في الأيام المقبلة".





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق