اغلاق

قُتِلت ليلة عودتها للمدرسة : المعلمة شريفة ابو معمر من الرملة لن تستقبل طلابها للأبد

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن مصادر طبية ان حادثة اطلاق نار وقعت هذه الليلة، في حي "غان حكال" في مدينة الرملة. وبحسب المعلومات الأولية فإن
جريمة تلو الجريمة : مقتل المربية شريفة أبو معمر من الرملة رميا بالنار - تصوير شهود عيان
Loading the player...

الطواقم الطبية باشرت بعمليات انعاش، لسيدة أصيبت بجروح بالغة الخطورة ونقلتها الى المستشفى.

اعلان وفاة المصابة
لاحقا، أفادت الشرطة ان مستشفى "اساف هروفيه" اعلن وفاة المصابة والبالغة من العمر نحو 30 عاما.

ضحية الجريمة هي المربية شريفة أبو معمر - ام لثلاثة اطفال
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان ضحية الجريمة هي المربية شريفة أبو معمر. وكانت تعمل معلمة في مدرسة درور الرملة الصناعية. كما افاد ان القتيلة ام لثلاثة أطفال.

آخر رسالة كتبتها المربية في مجموعة المعلمين قبل مقتلها بنصف ساعة
ننشر فيما يلي، آخر رسالة كتبتها المربية شريفة في مجموعة المعلمين، قبل مقتلها بنحو نصف ساعة،
"شكرا للجميع،
اطلب من الجميع المحافظة على البالونات لكي لا يفجرها الطلاب.
سيصل ضيوف في الصباح وخلال اليوم وسنحتاجها لصور الطاقم في نهاية اليوم.
ويجب ان لا ننسى ان هذا من الميزانية الاجتماعية.
لذلك، ارجو منكم الحفاظ عليها وتنبيه الطلاب
سنة مباركة للجميع
احبكم واقدركم".
 


صورة عن المراسلات في الواتساب بين المرحومة المعلمة شريفة ابو معمر وزملاء في المدرسة حول البالونات لاستقبال الطلاب في المدرسة


تصوير نجمة داوود الحمراء


تصوير ايحود هتسلاه


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق