اغلاق

الحزب الشيوعي والجبهة: حملة لمواجهة انتشار الكورونا في البلدات العربية

أعلن الحزب الشيوعي والجبهة عن حملة خاصة للحد من انتشار وباء كورونا في المجتمع العربي. وتأتي هذه الحملة بعد أن بيّنت المعطيات في الأيام


 صورة وصلتنا من رجا زعاترة

الأخيرة وجود عشرات القى والمدن العربية ضمن "البلدات الحمراء"، ووجود مئات حالات الإصابة النشطة الجديدة بين المواطنين العرب يوميًا. وبموجب التقديرات تبلغ عدد الإصابات النشطة في المجتمع العربي حوالي 20 ألف إصابة، أي حوالي 30% من مجمل الحالات في البلاد.
وافاد بيان الحزب الشيوعي والجبهة الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بالإضافة إلى الأبعاد الصحية الخطيرة لهذا الوضع، فإن إسقاطاته الاقتصادية والتربوية هدّامة بدورها، حيث قد تعني إغلاق بلدات وشلّ حركتها التجارية، وإغلاق المؤسسات التربوية وخسارة آلاف ساعات التعليم.
وناشد الحزب الشيوعي والجبهة جميع المواطنين الالتزام بالتعليمات الصحية، وخاصةً منع التجمهرات الكبيرة في الأفراح والأتراح.
وتشمل الحملة إصدارات إعلامية متنوعة عبر الانترنت، وتنظيم نداءات ميدانية بمكبرات صوت لدعوة الجمهور الواسع الحفاظ على تعليمات المتعلقة بالسلامة العامة في موضوع الكورونا" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق