اغلاق

معطيات مقلقة عن وفيات الاولاد العرب خلال العطلة الصيفية

مع انتهاء عطلة الصيف وعودة الطلاب الى مقاعد الدراسة ضمن العام الدراسي الجديد، اكدت مؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد ان انخفاضا كبيرا قد طرأ على وفيات الاولاد خلال

 

اورلي سلفنجر-المديرة العامة لمؤسسة بطيرم - صور من مؤسسة بطيرم لأمان الأولاد

العطلة الصيفية لهذا العام، حيث تم رصد 20  حالة وفاة  خلال العطلة التي امتدت من تاريخ 21.06 حتى 31.08  من العام الحالي. ويعتبر هذا الرقم اقل بكثير من معدل الوفيات خلال السنوات الخمس الأخيرة التي وصل معدل حالات الوفاة خلالها الى 27 حالة وفاة.
وبحسب المعطيات فإن اسباب الاصابات الرئيسية خلال عطلة الصيف التي ادت الى حالات الوفاة، كانت حوادث الطرق (بضمنها حوادث الدهس)، التي وصلت الى 6 وفيات، 3 منها من المجتمع العربي، و4 ضحايا كانت لأولاد ما بين 15 حتى 17 عام، مقارنة مع معدل وفيات اجمالي بنفس السبب خلال السنوات الخمس الاخيرة وصل الى 12 حالة بالمعدل. اما فيما يتعلق بحالات الوفاة نتيجة الغرق فقد وقعت 4 حالات انتهت بالوفاة خلال العطلة، بالمقارنة مع 8 حالات وفاة بالمعدل ما بين السنوات 2015 حتى 2019، مما يعتبر انخفاضا بحوالي نصف الحالات.    
واستمرارا لأسباب الوفاة الرئيسية، اعتبرت معطيات مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد ان الطرقات والشوارع شهدت ما يقارب 45% من حالات الوفاة نتيجة الاصابة لأولاد خلال العطلة الصيفية، مع العلم ان هذه النسبة التي تعادل 9 حالات، تعتبر اقل من معدل الوفيات العام الذي وصل الى 11 حالة. 

الإصابات خلال العطلة
اما فيما يتعلق باحتمال الإصابة خلال العطلة الصيفية بحسب فئات الجيل، فيتضح ان فئة الاطفال ما بين السنوات 0  حتى 4 سنوات احتلت 40% من حالات الوفاة، اي ما يعادل 3.1 من نسبتها الإجمالية ضمن فئة الأولاد.
اما الفئة الاخرى التي تعتبر ذات احتمال الاصابة والوفاة الأعلى خلال العطلة الصيفية فهي فئة الاولاد ما بين 15 حتى 17 عام التي تحتل نسبة 29% من مجمل حالات الوفاة اي ما يعادل أكثر بـ  1.2 من نسبته الاجمالية من فئة الاولاد.
واشارت المعطيات ايضا ان ثلثي حالات الوفاة خلال العطلة الصيفية كانت من نصيب الاولاد والاطفال الذكور. ومع هذا، يبقى احتمال وفاة الاولاد والاطفال العرب خلال العطلة الصيفية في السنوات الخمس الاخيرة، ما نسبته 49% من مجمل حالات الوفاة في البلاد، هذه النسبة التي تُعد اعلى بـضعفين من نسبتهم الاجمالية من فئة الاولاد، مع العلم ان نسبة وفيات الاولاد من المجتمع العربي خلال عطلة هذا العام وصلت الى 65% من مجمل حالات الوفاة اي اعلى بـ 6.5 من نسبتهم من فئة الاطفال والأولاد.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق