اغلاق

‘الناس ناموا في المنتزهات وعلى الشواطئ‘ - اهال من رهط : أجواء حارقة وانقطاع للكهرباء

شهدت مدينة رهط، امس وقفة احتجاجية على دوار الاحسان في المدينة، وذلك احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر في الفترة الأخيرة، بشكل خاص في حي
Loading the player...

الأنصار في المدينة، في ظل أجواء شديدة الحرارة .. ويطالب الأهالي شركة الكهرباء وبلدية رهط العمل على حل هذه المشكلة بشكل جذري ...

"خسرنا نصف مليون شيكل"
سيف الطوري، صاحب ملحمة في حي الأنصار قال لقناة هلا وموقع بانيت : " نحن نعاني من مشكلة الكهرباء منذ نحو عامين ونصف تقريبا. قاموا بإصلاح المشكلة قبل نحو سنة لكنها عادت منذ نحو شهر ونصف وباتت تنقطع لساعات طويلة، واليوم نعاني منذ أربعة أيام على التوالي (حتى مساء امس)  من انقطاع الكهرباء وسط الحارة 25. كل الشارع الرئيسي في حي الأنصار بدون كهرباء.  هذا الشارع فيه نحو 30 مصلحة تجارية وتكبدنا خسائر بنحو نصف مليون شيكل في الشهر الأخير.   انا شخصيا وصاحب ملحمة أخرى، لوحدنا رمينا بضاعة بنحو 70 ألف شيكل ومعنا أوراق تثبت ذلك. توجهنا الى مدير عام شركة الكهرباء وارسلنا له فيديو حول الوضع وحتى الآن لم يتم اصلاح الوضع. نحن ندفع ثمن الكهرباء ونحن في عام 2020 وهذا لا يعقل انه في رهط في إسرائيل ان نعمل على مولدات كهربائية . كل يوم يكلفنا 1200 شيكل سولار ! ".

45 درجة مئوية والناس ناموا بالخارج
من جهته ، قال عبد المنعم أبو مديغم : " نحن نعاني من مشكلة انقطاع متواصلة ومتكررة للتيار الكهربائي منذ سنوات. معاناتنا حقيقية. يوجد مسنون، ومعاقون وأطفال ومرضى يعانون من السكري والضغط وغير ذلك. نحن بحاجة الى الكهرباء دائما. لا يعقل انه في درجات حرارة وصلت عندنا في رهط الى ما يقارب 45 درجة ان نبقى بدون كهرباء. انا شخصيا انقطعت عندي الكهرباء يوم الجمعة وعادت فقط يوم الاحد عصرا. هذا لا يعقل. من الناس من ناموا في المتنزهات وعلى شواطئ البحر خارج رهط. يجب ان يصل هذا الكلام الى بلدية رهط فمناشدتنا هي إنسانية واخوية. الشعار السياسي لرئيس بلدية رهط كان كلكم عائلتي، ونحن نقول ها نحن هنا..".

تعقيب شركة الكهرباء
توجهت قناة هلا الى شركة الكهرباء ، وفي حال وصول أي تعقيب سننشره بالسرعة الممكنة.

تعقيب رئيس بلدية رهط فايز أبو صهيبان
"تعاني اغلب الحارات في بلدية رهط من انقطاع في التيار الكهربائي بسبب الجهد الكبير على شبكة الكهرباء في المدينة. وترجع أسباب انقطاع التيار الكهربائي الى عدة أمور من ابرزها العدد الكبير في الوحدات السكنية الموجودة في القسيمة الواحدة. فمثلا حارة 24 فيها 125 قسيمة، ولكن عمليا تسكن في هذه الحارة اكثر من 500 عائلة".
وأضاف رئيس البلدية : " بالتالي قسم من هذه الوحدات السكينة يستهلك كهرباء على حساب الوحدات السكنية المرخصة، فيصبح الجهد الكهربائي على المحوّل عشرات الاضعاف مما يتسبب في انفجاره او انقطاع التيار الكهربائي في هذه الحارات".
واردف أبو صهيبان : " بسبب هذه القضية  قررنا الاجتماع يوم الأربعاء (غدا) مع وزير الطاقة يوفال شطاينتس، واطلاعه على هذه المشكلة للمساعدة في حلها".

 




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق