اغلاق

65% من اصابات الكورونا في بيت جن لنساء : يجب الحذر

يتّضح من المعطيات التي تتعلّق بمرضى الكورونا في بيت جن أنّ نسبة النساء اللاتي مرضن بهذا المرض فاقت نسبة الرجال ، اذ أنّ نسبة النساء المريضات 65 % .
Loading the player...

يذكر أنّه وبعد أن أجري في البلدة عدد كبير من الفحوصات وانخفض عدد المرضى الفعليين من 310 الى 113 مريضا تم اصدار قرار بإخراج بيت جن من القائمة الحمراء وذلك قبل لحظات من التصويت على قرار الاغلاق الليلي للبلدات الحمراء هذا الأسبوع .
مراسل موقع بانيت الذي توجّه إلى بيت جن لإعداد تقرير عن هذا الموضوع التقى ريموند صالح ناشطة اجتماعية ونسائية والتي قالت خلال الحديث معها : " هذا الأمر فاجأنا لأنّنا نعرف أن النساء والأمهات خاصة  يحافظن على أولادهنّ وبيوتهن وعائلاتهن.  نحن اليوم في وضع حساس جدا والكورونا لا تفرّق بين شخص وآخر لذلك يجب أن تحافظ النساء على التعليمات وألا تتواجدن في أماكن مكتظّة".
 وعزت ريموند سبب ارتفاع عدد المصابين الى الاشتراك بالأعراس والتجمهرات وعدم الانتباه والالتزام بتعليمات وزارة الصحة " .

وضع لا نحسد عليه
بدورها قالت فدوى دبور وهي سكرتيرة المجلس المحلي ومنسقة الصحة في بيت جن : " التعامل مع هذا الوضع صعب ، المدارس ودور العبادة مغلقة وهذا أمر صعب جدا لا أحد يريده ناهيك عن إلغاء الأعراس واختصار عدد المدعوين بعد التجهيز والتحضير للفرح ولكن هذا الأمر واجب لنحافظ على صحّة الجميع في وضع لا نحسد عليه".
 وأضافت : "بعد الفحوصات التي أجريت بعدد كبير لاحظت بأنّ الوعي ازداد لدى الناس وخاصة بعد إغلاق المدارس ، وعمل المجلس المحلي والمؤسسات على زيادة التوعية والإرشاد ساعد جدا في رفع الوعي".
 وبالنسبة للمعطيات حول نسبة المرض العالية في صفوف النساء قالت فدوى : " المرأة تعالج كل المجتمع ، هي أم وهي ربة أسرة ، وتشارك النساء في المناسبات وبسبب حالة المرأة الخاصة التي لديها أسرة تعالجها والتجمع في الأعراس لتجهيز الفرح هذا يؤدي الى ارتفاع عدد المرض لدى النساء " .


فدوى دبور - تصوير بانيت


ريموند صالح - تصوير موقع بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق