اغلاق

حراك نقف معًا يصعّد احتجاجاته ضدّ سياسات الحكومة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من حراك نقف معا ، جاء فيه :" في ظل الأزمة الصحية، الاقتصادية والاجتماعية الراهنة، ينشط الحراك الشعبي العربي-اليهودي "نقف معًا"


تصوير تومر نويبرغ

منذ شهورٍ في شتى أنحاء البلاد - من شمالها وحتى جنوبها - للمطالبة بنهجٍ جديدٍ يضع مصالح المواطنين فوق أي اعتبارٍ آخر ويضمن لهم الصحة، لقمة العيش والأمل " .
واضاف البيان :"
في إطار نشاطه هذا، أطلق الحراك مؤخرًا عريضةً تطالب بتشكيل لجنة تحقيق رسمية تفحص مواقع تقصير الحكومة بالتعامل مع وباء الكورونا وإسقاطات ذلك على المجتمع بكافة أطيافه. هذا وعقب تجاوز عدد الوفيات بالفايروس الألف حالة، إضافةً لمئات الحالات الصعبة وآلاف الفحوصات الإيجابية يوميًا - أقام حراك نقف معًا يوم الاثنين الماضي عرضًا تعبيريًا يوضّح هول الأزمة ومدى تقصير الحكومة بمواجهته، ذلك إذ وزّع نشطاء الحراك ١،٠١٩ كرسي فارغ في ساحة رابين بتل-أبيب، بالتوافق مع عدد الوفيات حتى ذلك الحين، علّقوا ورقة نعي على كل كرسي - بالعربية والعبرية، ووضعوا ورودًا عليها لذكرى الموتى الذين يُعامَلون كأرقام فحسب من قِبَل حكومة الإهمال والاستهتار.
ويرى حراك نقف معًا أن الأزمة الصحية والاقتصادية مرتبطتان بشدة ببعضهما البعض. فكلما ازدادت الأزمة الصحية حدةً وقسوة - هكذا أيضًا يدخل المزيد من الأشخاص لدائرة البطالة (حسب المعطيات هناك اليوم أكثر من ٨٠٠،٠٠٠ معطَّلًا عن العمل في البلاد) ويفقد الكثيرون من العمال المستقلين وأصحاب المصالح الصغيرة دخلهم ومصدر رزقهم. وبما أن الأزمتين تمسّان بكافة فئات المجتمع على حد سواء - لذا فالاحتجاج ضد المسؤولين عن تفاقهما يجب أن يشمل جميع من يعيشون هنا " .
واردف البيان :"
هذا ويواصل حراك نقف معًا هذا الأسبوع أيضًا تنظيم وقفات احتجاجية بمختلف أنحاء البلاد، وهذه المرة لرفع المطلب بتشكيل لجنة تحقيق لتقصي وفحص تقصير الحكومة بالتعامل مع أزمة الكورونا على جميع جوانبها. فيما يلي مواقع وأوقات الوقفات الأسبوعية للأسبوع الجاري:
• بئر السبع: الخميس، الساعة ١٩:٠٠، خارج مشفى سوروكا.
• الناصرة: السبت، الساعة ١٧:٣٠، قبالة مباني الدوائر الحكومية.
•  مدخل طمرة - الجليل الغربي: السبت، الساعة ١٨:٣٠، بمحاذاة الإشارة الضوئية.
• تل أبيب-يافا: السبت، الساعة ١٨:٠٠، جسر المعطَّلين عن العمل (جسر هَهجانا، بمحاذاة مفرق كيبوتس جلويوت جنوبي تل-أبيب)
ختامًا، يدعو حراك نقف معًا الجميع لأخذ دور بالنضال المهم من أجل عيشنا ومستقبلنا جميعًا في هذه البلاد. معًا نحو مستقبلٍ تسوده قيم السلام، المساواة والعدالة الاجتماعية " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق