اغلاق

موشحات : عيدُ الصّليب - بقلم : أسماء طنوس - المكر

يا مَن بِصَلْبِـهِ أَعطى لِلْخَلْقِ حَياه --- حَتّى غَدا الصَّليــــــــــبُ رَمْزا لِلنَّــــجاهصِرنا بِرَفْعِـهِ نحتفـــل في كُلَّ عـام --- عِيدَ الصّليبِ صارَ إِسْمُه سَمّيناه


اسماء طنوس - صورة شخصية

                   _______________
كُلُّ مَـــن آمَــــــــن بِهِ  بلَمْسِـه شَفـــــاه   ---   بِالْمَســـــــيحِ اللّي  بجَــــــسَـدْهُ إِعْتَــــــلاه
وَثَنٌ وفُــــــــــرْسٌ خَطَّطـــــــوا لِخَطْفِــــــهِ   ---   بَعْدَ الضَّـــــــياع أَعــــــادَهُ الرَّبُ الإِلٰـــــه
                         _______________

أَشْعَلوا  النّيــــرانَ رَمْـزَ ٱحْتِفالِهِــــــم   ---   خَـــــــــبَّــــــــروا البِـــــــلادَ سِـــــــرَّ فَرْحِــــــهِـــــــم
لَمْعَتِ الأَنــــــــوارُ  عَكُـلِّ ٱلْجِبــــــال   ---   مُعْلِنَه الْخَبَــــــــر  السَّعيــــــدَ جيرانِهــــــِـم
                         ________________

في مكانِ خِرْبَـةٍ  وَجَدوا الصَّليب   ---   بَيْنَ أَكْوامِ الْقُمـــــامَـةِ شيء غَريـــــــب
في التُّـــــــرابِ  وَرَدْمِ كَوْمِ حِجــــــــارَةٍ   ---   لاقوا ثلاثَه والأَمِر أَصبَح عجيــــــب
                         _________________

جاءوا بْمَريضٍ عَالصَّليبِ وَضَعوه   ---   فَشَـــــــــفـــــــاهُ وعِنْــــــدَهــا  قَـد مَيَّــــــــــزوه
أَظْــــــــهَــــــــرَ الـرَّبُ الإِلٰـــــــهُ  عَجائِبــــــــا   ---   بِقُـدرَةِ الصَّليـــــــــبِ لَمّـــــــا لَــــــمَســـــــــوه
                         _________________

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق