اغلاق

ريال مدريد وسوسيداد.. شبح البداية تحت أنظار الفار!

يتجدد اللقاء من جديد بين ريال مدريد وريال سوسيداد، حيث سيصطدم حامل لقب الدوري الإسباني، بفريق سان سيباستيان ، مساء الأحد ، في ملعب أنويتا.


(Photo by PIERRE-PHILIPPE MARCOU/AFP via Getty Images)

الميرينجي يستهل الموسم الجديد في الليجا بلقاء سوسيداد في الجولة الثانية، في مباراة تعرف دوماً إثارة كبيرة دون وجود مرشح بعينه للفوز.
النادي الملكي الذي لم يخض مباراة الجولة الأولى هذا الموسم ، ودع كأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي على يد سوسيداد في مباراة عرفت جدلاً تحكيمياً واسعاً.
و عرفت المباراة المذكورة تدخلات عديدة لتكنولوجيا الفيديو المساعد ” الفار ” حيث ألغى هدفاً لمصلحة النادي الملكي فضلاً عن تأخره كثيراً في بعض اللقطات.
و ما أثار الجدل حينها أن معظم تدخلات الفار في مباراة الكوبا ديل راي كانت لمصلحة فريق سان سيباستيان ، ما حرم ريال مدريد من الكثير من الدقائق بتعطيل اللاعب ليحبط محاولات اللوس بلانكوس في العودة في المباراة وتحقيق الريمونتادا ليخسر الميرينجي في النهاية بنتيجة 4-3 في سانتياجو بيرنابيو.

الفار يعانق ريال مدريد بعد كورونا
و بعد فترة التوقف بسبب فيروس كورونا المستجد ” كوفيد – 19 ” ، لعب ريال مدريد مع سوسيداد في مباراة بالدوري الإسباني في ملعب أنويتا ، فاز بها الضيوف بهدفين لهدف ، وتسبب الفار في الجدل بها أيضاً حيث تدخل في ثلاثة لقطات و كانت لمصلحة الميرينجي حيث حصل الفريق الملكي على ركلة جزاء بسبب الفار فضلاً عن إلغاء هدفاً لمصلحة سوسيداد، ثم التأكيد على صحة هدف كريم بنزيما بعد وجود لمسة يد عليه داخل منطقة الجزاء.
ويتجدد الموعد بين الفريقين مرة أخرى مع استمرار الاعتماد على الفار، فهل سيكون هناك قرارات مثيرة للجدل مرة أخرى في مباراة ريال مدريد وسوسيداد؟ هذا ما سنعرفه بعد أقل من 24 ساعة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق