اغلاق

نيكي ينخفض بفعل مخاوف الفيروس والتحفيز بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة

هبطت الأسهم اليابانية يوم الأربعاء فيما اقتفت البورصة أثر خسائر الأسواق العالمية عقب عطلة نهاية أسبوع طويلة وتحت ضغط مخاوف من ارتفاع


صورة للتوضيح فقط - تصوير:winhorse iStock 

حالات الإصابة بفيروس كورونا وتأجيل برنامج تحفيز أمريكي.
وسجلت أسهم شركات السيارات وغيرها من أسهم القيمة أكبر خسائر، ولكن حد من الهبوط تألق شركات الألعاب والأسهم ذات الصلة بالإنترنت نتيجة المخاوف حيال جائحة كوفيد-19.
وانخفض المؤشر نيكي 0.06 في المئة إلى 23346.49 نقطة في حين هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.13 في المئة إلى 1644.25 نقطة.
وقال فوميو ماتسوموتو كبير الخبراء في أوكاسان سيكيورتيز "ثمة مخاوف من زيادة إصابات كورونا مع انخفاض درجات الحرارة. إلى جانب ذلك، المستثمرون قلقون بشأن تأجيل برنامج تحفيز أمريكي نظرا لأن الحزمة الاقتصادية الضخمة كانت الداعم للسوق".
ونزل سهم سوزوكي موتور 3.6 بالمئة وهوندا موتور 2.8 بالمئة ونيسان موتور 3.2 بالمئة.
وتراجع سهم باناسونيك 3.7 بالمئة بعدما صرح الرئيس التنفيذي لتسلا بأن إنتاج البطارية الجديدة منخفضة التكلفة المرتقبة قد يستغرق ثلاثة أعوام.
وعلى الجانب الآخر، اتجه المستثمرون لشركات الألعاب وهي الرابح من إجراءات العزل. وارتفع سهم بانداي نامكو 3.4 بالمئة وسايبر اجنت ستة بالمئة.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق