اغلاق

شاب: أحب ابنة عمي وأريدها زوجة لي، كيف أنهي الخلاف معها؟

مرحبا، في الواقع أحب ابنة عمي وأريدها زوجة لي -إن شاء الله- وقد أخبرتها فوافقت، وبعدها حدث سوء تفاهم فتوترت العلاقة بيني وبينها، ظنت أنني أكذب عليها،


صورة للتوضيح فقط - iStock-LightFieldStudios

 وأنا في الحقيقة أريد -إن شاء الله- الزواج منها، ولكنها باتت تكرهني ولا تريد التحدث معي أيضاً.
أنا أحسبها زوجتي مند أن أحببتها، مما ساعدني على غض بصري في الشارع، ولم أنشئ علاقات عاطفية، لأنني أحسبها زوجتي ولا أريد خيانتها.
نيتي صافية اتجاهها، ولن أنساها ولن أتزوج من غيرها، حتى ولو تزوجت بشخص آخر سأبقى عازباً طول حياتي لأنني أحسبها زوجتي في قلبي.
أريد حلاً لهذه المشكلة، وسأتقبل كل الحل إلا الزواج من غيرها، لأنني سأظلم معي أي فتاة تزوجتها، ولن أكون سعيداً معها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق