اغلاق

الاغلاق الشامل يبدأ غدا الساعة 14:00 - تابعوا المستجدات

صادقت الحكومة فجر اليوم الخميس على القرارات التي اتخذها "كابينيت الكورونا" الليلة الماضية، بفرض اغلاق شامل في ارجاء البلاد وتشديد القيود على الجمهور، ابتداء من يوم
نتنياهو يتحدث عن جلسة ‘ كابينيت ‘ الكورونا - فيديو من مكتب رئيس الحكومة
Loading the player...

غد الجمعة وحتى انتهاء عيد "سمحات توراة" في 11-10-2020.  
وبحسب خطة الاغلاق التي صادق عليها الكابينيت وعرضت على الحكومة ، فإن المصانع والخدمات الحيوية يمكنها العمل خلال فترة الاغلاق. كذلك، ستتاح الصلوات في الهواء الطلق وأيضا المظاهرات، ولكن في مجموعات صغيرة (كبسولات) حتى 20 شخصا، وعلى مسافة لا تتجاوز 1 كيلو متر من مكان السكن.
في كل ما يتعلق بعمل مطار بن غوريون خلال فترة الاغلاق، يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه لم يتم حتى هذه اللحظة اتخاذ قرار نهائي، لكنه قد يغلق امام الرحلات المغادرة الا للحالات الطارئة. 
ويتحدث الاقتراح الذي وضع على طاولة الحكومة عن اغلاق شامل لمدة 16 يوما، ابتداء من يوم غد الجمعة وحتى 11 أكتوبر، وبعد ذلك اغلاق مع تخفيفات وفقا للتقديرات بشأن الوضع الذي سيكون عليه الحال. وبحسب القرار فإن الكُنس اليهودية ستفتح فقط في "يوم الغفران" (الكيبور).
ويشار الى ان القرار بشأن الاغلاق اتخذ في اطار مقلص، من خلال جلسة هاتفية بمشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وزير الأمن بيني غانتس، وزير الداخلية ارييه درعي، وزير الخارجية غابي اشكنازي ووزير القضاء افي نيسانكورن. باقي وزراء "كابينيت الكورونا" والمستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت لم يتم اشراكهم بالقرار خلال اتخاذه، وتم تحويله مباشرة للحسم من قبل الحكومة، بدون تصويت "كابينيت الكورونا" عليه.    

اغلاق المصالح التجارية "غير الحيوية"
على الرغم من معارضة منسق مكافحة الكورونا البروفيسور روني غامزو، وزير المالية يسرائيل كاتس ونقيب بنك إسرائيل بروفيسور امين يارون، فإن جميع المصالح التجارية "غير الحيوية" في القطاع الخاص ستضطر لإغلاق أبوابها.
وعقب الوزير كاتس بأنه "كان من الممكن اتخاذ خطوات للحد من انتشار المرض دون إلحاق أضرار جسيمة بالمصانع والمصالح في القطاع الخاص التي لا تستقبل جمهورًا وتحرص على تطبيق تعليمات وزارة الصحة. المناعة الاقتصادية لدولة إسرائيل هي جزء من المناعة القومية ويجب الحفاظ عليها".

ابرز بنود الاغلاق :

- إغلاق كامل ومحكم من ظهر الجمعة 25-9-2020 ولنحو أسبوعين.

- المظاهرات والصلوات ستتاح في الخارج على مسافة حتى 1 كيلو متر من المنزل وفي كبسولات حتى 20 شخصًا.

- التباعد مترين بين شخص وآخر. لم تفرض قيود على الرياضة الفردية.

- مطار بن غوريون سيغلق امام الرحلات المغادرة باستثناء الرحلات الطارئة.

-  في "الكيبور" سيُسمح بالصلاة بأعداد مقلصة داخل الكُنس اليهودية وفق خطة تضعها وزارة الصحة.

- اغلاق المرافق الاقتصادية باستثناء المصانع الحيوية وهذا بخلاف الاغلاق الذي كان في  مارس- ابريل، حيث أتيح
 في حينه العمل بمنظومة 30%. 


في أي ساعة يبدأ الاغلاق ؟
الاغلاق الشامل يبدأ غدا الساعة 14:00 

ماذا عن مطار بن غوريون؟
بما يتعلق بمطار بن غوريون، تقرر إقامة طاقم من عدة وزارات، بمشاركة وزير الخارجية غابي اشكنازي ووزيرة المواصلات ميري ريجف، والذي سيقرر خلال الـ 24 ساعة القادمة، متى سيغلق المطار امام الرحلات المغادرة باستثناء الحالات الطارئة. 

 هل سيتم تحرير مخالفات للمتظاهرين؟ وماذا عن الصلاة؟
عمليا الحكومة تعلن حالة طوارئ، ويمكن لأفراد الشرطة تحرير مخالفات للمتظاهرين الذين لا يحافظون على التباعد مترين. وسيسمح بالتظاهر وكذلك بالصلاة حتى 20 شخصا في مكان مفتوح، وعلى مسافة لا تبعد اكثر من كيلو متر عن البيت.

كيف ستعمل المواصلات العامة؟
بموجب القرارات سيتم تقليص المواصلات العامة الى الحد الأدنى.

هل سيسمح للمطاعم بالعمل؟ وهل سيسمح بالإرساليات؟
على ما يبدو فإن خدمات الارساليات ستستمر بالعمل كالمعتاد، لكن لم يتقرر بعد اذا ما كان سيكون بإمكان عمال المطاعم الوصول الى أماكن عملهم كالمعتاد.

أي محلات يمكنها العمل؟ وماذا عن الأسواق؟
تقرر اغلاق جميع أماكن العمل ما عدا الأماكن " الحيوية" والتي ستعمل بناء على الأنظمة التي سيصادق عليها. الأسواق كذلك ستكون مغلقة. أما محلات بيع المواد الغذائية والصيدليات ومحلات الـ "فارم" فسيكون بإمكانها مواصلة العمل.

الى أي مسافة يمكن الابتعاد عن البيت؟

يمكن الابتعاد حتى 1000 متر، باستثناء الحالات التي ستتم المصادقة عليها.

هل فروع الرياضة ستبقى نشطة؟
تقرر اغلاق جميع فروع الرياضة باستثناء المباريات الدولية الرسمية.

هل التعليم الخاص مستمر؟

قرر وزير التربية والتعليم ان التعليم الخاص، واطر الشبيبة والأولاد في خطر ستستمر كالمعتاد حتى في فترة الاغلاق. وتمت المصادقة على ذلك في جلسة الحكومة امس.
وجاء في بيان مقتضب صادر عن الوزارة : "وزير التّربية يوآب غالانت قرّر ان النّشاطات التّربويّة والتّعليم المتعلّق بالتّربية الخاصّة، قرى الأولاد، شبيبة في خطر بكل أطرها تنتظم كالمعتاد في أيّام الاغلاق.
تمّ عرض الموضوع في جلسة الحكومة وتمّت المصادقة عليه".

  الحكومة تدرس فرض اغلاق على فرع البناء أيضا
تدرس الحكومة إمكانية فرض اغلاق على فرع البناء والبنى التحتية أيضا، وهو الفرع الذي تم استثناؤه في الاغلاق السابق. من جانبه قال راؤل سروغو، رئيس اتحاد المقاولين 
(بوني هآرتس)، انه " يتوجب على الحكومة أن تقرر بأن يبقى فرع البناء والبنى التحتية معرفا على انه فرع حيوي، مثلما كان عليه الحال في الاغلاق الماضي. عمال البناء لا يكونون على اتصال مباشر مع الناس خلال عملهم. من جانب آخر فإن الاضرار التي ستلحق بالاقتصاد الإسرائيلي ستكون جسيمة".  


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


Photo by MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق