اغلاق

سيدة : زوجي يحبني، ولكنه يضربني ويهين كرامتي

أحب زوجي، وأعتقد أنه يحبني، كريم، ومحترم، ومثقف، لدي ولد واحد عمره ثلاث سنوات، مشكلته عند حدوث مشكلة يجب أن لا أتكلم بأي كلمة، ولو أنه جرحني بكلامه،



صورة للتوضيح فقط - iStock-bymuratdeniz

 

وكلامه بذيء، ويسب، ويشتم عند الغضب، ولو تكلمت يضربني.
موضوع الضرب بدأ منذ سنتين، وكان ضربا بسيطا، ومرة بعد مرة بدأ يتطور، أنا لم أخبر أحدا بالأمر، لا أهلي ولا أهله، وفي كل مرة يعتذر اعتذارا بسيطا وأقبل ذلك، ونعود طبيعيين، ولكن في هذه المرة قبلت الاعتذار في البداية، ولكن كلما أجلس وحدي وأتذكر أبكي بشدة، ولا أستطيع إلا أن أتذكر وأبكي.
لا أستطيع إخبار أهلي، هم في بلد آخر، ووالداي منفصلان، وأبي لا يتعرف علينا أبدا، وليس لدي إخوة، أي لا يوجد لي سند إلا رب العالمين، وبالمختصر أشعره يستغل هذه الناحية، وعندما أقول له ذلك يقول: لا، أنا عندما أغضب أفقد أعصابي، ولا أحسب حسابا لأب ولا لأخ.
أنا لا أريد الطلاق، ولكن كرامتي تهان، أشعر بالاشمئزاز من نفسي، وأخاف على ابني لأنه عندما تحدث المشكلة يخاف ويبكي بشدة، وشكرا لكم


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق