اغلاق

الشرطة تستعد ليوم الغفران وتطبيق الاغلاق

أفاد المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي في بيان لها :" استكملت شرطة إسرائيل استعداداتها لزيادة أنشطتها في الاشراف وتطبيق القانون بعد تغيير انظمة الطوارئ


تصوير الشرطة - صورة للتوضيح

وتشديد القيود على حركة المرور والتجمهر والتجارة، ابتداءًا من اول امس الجمعة 25.09.2020  من الساعة 14:00.
على خلفية الازدياد في حالات الإصابة بفيروس كورونا ومع دخول انظمة الطوارئ المحدثة التي أقرها المستوى السياسي حيز التنفيذ، نشرت شرطة اسرائيل الآلاف من افرادها بما فيهم من شرطة الحدود والمتطوعين الى جانب المئات من جنود جيش الدفاع من الجبهة الداخلية في كافة ارجاء الدولة ، للاشراف ولتطبيق القانون بشان انظمة الطوارئ بين الحاور الرئيسية وداخل المدن والقرى.  هذا وسيتم نشر افراد قسم المرور على الطرقات بين المدن ومشارف البلدات، بالإضافة إلى قيام بانشطة مراقبة لحركة مرور المركبات بين المدن. بالإضافة إلى ذلك ، ستقوم الشرطة بنصب حواجز تفتيش دائمة ومتنقلة وايضا سيقوم افراد الشرطة بدوريات داخل البلدات لمنع التجمهر والخروج من المنازل الى الاماكن العامة دون الضرورة بشكلٍ منافٍ لانظمة الطوارئ.  هذا وسيعمل افراد الشرطة على مراقبة سير عمل المحال التتجارية الحيوية المسموح لها بالعمل، ومن ناحية أخرى على عدم نشاط المحال غير الحيوية التي تم حظر أنشطتها " .
واضاف البيان :"
إلى جانب أنشطة التوعية والوقاية ، ستتعامل الشرطة مع حالات خرق انظمة الطوارئ، وإذا لزم الأمر ، ستفرض غرامات وتفرق التجمعات المحظورة حسب الاقتضاء.  سيتم تعزيز نشاط الشرطة وفقا للضروف على ارض الواقع ووفق تصرف الجمهور بما في ذلك كل شريحة وشريحة من المجتمع الاسرائيلي ووفقا لتقييم الوضع الميداني على مستوى قطري وعلى مستوى الالوية. هذا وستقوم الوحدة الجوية بدوريات جوية بواسطة المروحيات الشرطية لتحديد الانتهاكات وتوجيه قوات الشرطة على الأرض إلى نقاط الانتهاك.
استعدادًا لعيد الغفران، والذي يبدأ اليوم الأحد ويمتد الى يوم الاثنين (27-28.09.2020) ، ستقام أنشطة توعية بتعاون وشراكة مع السلطات المحلية ومختلف الشرائح المجتمعية من أجل منع خرق انظمة الطوارئ والالتزام بها. خلال يوم العيد، سيتم تعزيز أنشطة الشرطة وفقا لخصائص العيد  ومراسمه ومميزاته ووفق تصرف الجمهور.

فيما يلي الترتيبات المرورية خلال مساء العيد ويوم عيد الغفران:
الحركة بين أحياء شرقي القدس لن تكون ممكنة إلا من خلال الأحياء نفسها وعبر الشرايين الحيوية التي ستبقى مفتوحة لحركة المرور وتسمح بالوصول إلى المستشفيات كالاتي:

 وادي الجوز، جادة الجامعة، تشرتشل، طريق معاليه أدوميم، ميدان هزيتيم، حردوف، مفرق كاتسير، نفق نعومي شيمر/ يتسحاق هنديف ، علار ، همفاكيد، هملاءاخ هلافان، المحور 20 والمحور 21.

 - لن يكون من الممكن دخول الاحياء صور باهر وجبل المكبر من اتجاه آشر فينر ورمات راحيل.

 في ضوء حالة الطوارئ الوطنية الحالية ومن أجل الحفاظ على الصحة العامة ومنع العدوى الجماعية - ستركز معظم أنشطة الشرطة على الإشراف على تطبيق انظمة الطوارئ وقيود المرور وتطبيقها وحظر التجمهر والاشراف على عمل المحال التجارية وفق الانظمة ومنع المحال المحظورة من ان تعمل ، إلى جانب الاستمرار في فرض الالتزام بارتداء الكمامات في الأماكن العامة  وعدم خرق الحجر الصحي في كافة أنحاء الدولة.

 مهم التوضيح أنه في ضوء انظمة الطوارئ الجديدة،  ستكون هناك قيود مشددة على أنشطة المحال التجارية وعلى التجارة (على سبيل المثال: حظر أنشطة الاسواق وكذلك حظر فتح المحال التجارية لبيع المنتجات التي تم حظرها ولم يتم تعريفها على أنها ضرورية وفق انظمة الطوارئ)،  ستقوم الشرطة بتطبيق القانون وفقا للأنظمة المستحدثة.

مهم جدا ايضا أن نوضح ونؤكد ان الأعياد لا تمنح الحصانة من فيروس كورونا لأي شخص - لذلك يتعين على الجميع البقاء في المنزل وفي أحضان أسرتهم المصغرة وتجنب الذهاب إلى الأماكن العامة دون الضرورة بشكل مناف لانظمة الطوارئ.

 عند مغادرة المنزل الى الحيز العام استخدموا الكمامة وحافظوا على مسافة  آمنة أقلها مترين وتجنبوا التجمعات المحظورة.

نفرق بين المعلومات والطوارئ: في حال حدوث اي طارئ يتطلب تدخلًا وعلاجًا من قبل الشرطة، اتصلوا بشكل فوري بمركز الطوارئ التابع للشرطة على الرقم 100. لمزيد من المعلومات، يمكنكم الاتصال بمركز المعلومات الوطني للشرطة على الرقم - 110 ، يمكنكم متابعتنا  على القنوات الرقمية لشرطة اسرائيل  ووزارة الصحة للتحثلن بشأن انظمة الطوارئ الجديدة والقيود التي ستدخل حيز التنفيذ في وقت لاحق من هذا اليوم " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق