اغلاق

قناة هلا تسلط الضوء على اضرار الحريق في نوف هجليل واكسال وعين ماهل

حوّلت الحرائق مساحات شاسعة كانت بالامس خضراء إلى رماد تتناقله نسمات الريح ، واكلت كل شيء فيه جمال وحياة .. وطالت السنة النيران عُش الزوجية
Loading the player...

التابع لطارق اسكندر في نوف هجليل الذي كان يلعب مع طفلته في العابها ،  بينما كانت زوجته توضب الغسيل ،  حين ابلغتهم طواقم البلدية ان عليهم اخلاء بيتهم فورا ، وبالفعل غادر طارق وعائلته  البيت على امل ان يعودوا له بعد ساعات ، ولكن عندما عادوا لفّهم الصمت، وفاضت  عيونهم بدموع الحزن ،  فلم يجدوا سوى رماد وآثار الحريق..
المنزل سيطر عليه اللون الأسود، تفحمت الأجهزة الكهربائية والأثاث والمفروشات والالعاب والغسيل ،  في مشهد فزعت منه العيون..
عدسة قناة هلا عاينت الاضرار في نوف هجليل ، والاحراش وكروم الزيتون في عين ماهل واكسال  ، وعادت لنا بهذا التقرير الذي أعده مراسلنا صالح معطي .. فلنشاهده معا ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق