اغلاق

متحف السامريون.. مسيرة بني إسرائيل لجرزيم نابلس

زوايا متعددة تجسد تاريخ وحضارة بني إسرائيل في زوايا متحف الطائفة السامرية على جبل جرزيم في نابلس.



والطائفة السامرية تعتبر اصغر طائفة دينية ويحتفل السامريون الذيي يبلغ تعدادهم 746نسمة على جرزيم بنابلس ومدينة حولون بأعياد التوراة فقط وهي موسمية، وعددها سبعة هي: عيد الفسح، وعيد الفطير (العجين غير المختمر)، وعيد الحصاد، وعيد رأس السنة العبرية، وعيد الغفران، وعيد العرش 'المظال'، والعيد الثامن أو فرحة التوراة.
ويقول الكاهن حسني السامري، إن هذا المتحف هو أول متحف في تاريخ الطائفة السامرية وهو العنوان لكل زائر وسائح لمعرفة الطائفة عن قرب.
ويشير الكاهن السامري إلى أن المتحف بني قبل سنين الا أن العام الحالي تم افتتاح المبنى الجديد للمتحف لحاجة ماسة حيث بدأ السواح يتدفقون إلى قمة جبل جرزيم أقدس بقعة على وجه الأرض بالنسبة للطائفة السامرية والتي تعتبر نفسها السلالة الحقيقية لشعب بني إسرائيل التي تنتمي لسبطين (لاوي ويوسف) من الأسباط الاثني عشر، كما يقول الكاهن.
ويستطيع الزائر أن يرى الصورة الحقيقية لهذه الطائفة ويتعرف على ديانتها السامرية التي ترتكز على خمسة أركان وهي: الله واحد لا شريك له, سيدنا موسى نبي, خمسة أسفار سيدنا موسى "التوراة", قدسية جبل جرزيم والإيمان باليوم الآخر.
ويضم المتحف اللباس السامري الخاص بيوم السبت وبأيام العيد مثل العمامة والطربوش الأحمر واللباس الأبيض والمزركش منه بالألوان الزاهية الذي يطلق عليه "لباس الكهنوت".
كما توجد أثريات مختلفة من فخار وزجاج وكتابة عبرية قديمة وسراجات وعملة خاصة بالسامريين أو بالعهود التي عاش السامريون خلالها، والمتحف كغيره من الحياة السامرية اجتماعياً وتاريخياً وقع في دائرة الحصار الإسرائيلي.

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)















































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
مسلسلات تركية,  مسلسلاتعربية , افلام عربية, لتنزيل اغاني عربية , ستاراكاديمي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق