اغلاق

حاجة من عين ماهل تنتصر على كورونا: ظننتُ تم تنويمي ليوم

خبر سار من مستشفى بوريا : بعد 40 يوما من العلاج في المستشفى ، وبعد تنويمها وربطها بجهاز التنفس لمدة ثلاثة أسابيع ، تم اعلان شفاء الحاجة لطفية أبو ليل (62


الحاجة لطفية ابو ليل من عين ماهل تنتصر على الكورونا - تصوير مستشفى بوريا

عاما ) من عين ماهل   ، التي عولجت في وحدة العناية المركزة في قسم الكورونا في مستشفى بوريا الطبي.
ولدى تسريحها الى البيت يوم الاحد قالت  الحاجة لطفية ابو ليل :"  أريد أن أشكر جميع الطاقم  ، أنا سعيدة جدًا لأنني أشعر أنني بحالة جيدة وأنتظر بالفعل العودة إلى المنزل".
رافق الحاجة لطفية نجلها حسن أبو ليل ، وهو ممرض في قسم الطوارئ بالمركز الطبي ، والذي شارك في علاجها  خلال الفترة الطويلة والصعبة.
وقال حسن :" امي لا تتذكر اي شيء انها تعتقد انه تم تخديرها ليوم او يومين لكنها كانت تحت التخدير وموصولة بجهاز التنفس لمدة ثلاثة أسابيع ! وطوال هذا الوقت كنا قلقين حقًا على حياتها ، لم نكن نعرف ماذا نفعل ".
فيما قالت اخته  ، "لقد مررنا بفترة صعبة للغاية ، وأنا أيضًا ممرضة في مهنتي كلما كنت تعرف أكثر عن الوبء كلما ستصبح قلقًا اكثر  ... إنها تجربة  صعبة ".
وتابع حسن : " في النهاية حدثت معجزة وشفيت امي  ، نحن متحمسون للغاية وسعداء! أردنا أن تعالج أمي في بوريا لأننا عرفنا انها  ستتلقى الرعاية الأكثر احترافًا وأفضلها ، وليس لدينا كلمات نشكر فيها الموظفين الذين رافقونا بتفانٍ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق