اغلاق

بلدية القدس تطلق حملة للحد من الإصابة بوباء الكورونا

" في الأسابيع الأخيرة، عززت بلدية القدس بالتعاون مع قيادة الجبهة الداخلية والمراكز الجماهيرية، نشاطها في أحياء شرقي القدس في عدة مجالات، منها توزيع سلال غذائية


تصوير بلدية القدس

 على العائلات المعزولة،وزيادة فحوصات الكورونا، وتوسيع الجهود الإعلامية وغيرها.
وبدأت جهود البلدية تؤتي ثمارها، حيث انخفضت نسبة المرضى المؤكدين في الأحياء العربية إلى أقل من 7% لأول مرة منذ شهور" . وفق ما جاء في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .
 واضاف البيان :"
الحملة الواسعة التي انطلقت قبل بدء الإغلاق وهي الآن في أوجها، يتم تنفيذها بالتعاون الوثيق مع المراكز الجماهيرية في الأحياء العربية، كجزء من مشروع "الخير منا وفينا"، الذي أداره وقاده رئيس بلدية القدس موشيه ليؤن. في إطار المشروع، تم منح المراكز الجماهيرية صلاحيات واسعة في مجالات الرفاه، والخدمات المجتمعية، وتم تحويل ميزانيات دعم واسعة لها، من أجل مساعدتها على إدارة التعامل مع الكورونا في المجتمع بشكل مكثف. يثبت التعاون الوثيق بين جميع الأطراف نفسه في الحفاظ على الصحة العامة وتقليل العدوى في المجتمع، من خلال استراتيجية علاجية مركزة وإدارة القيادة المحلية".

" أنشأت بلدية القدس نموذجًا مميزًا وفريدًا لإدارة أزمة الكورونا في السلطات المحلية"
وتابع البيان :" تعمل بلدية القدس والمراكز الجماهيرية على مرافقة المعزولين والمرضى في المجتمع بشكل يوفر لهم حزمة مساعدة شاملة وواسعة. وكجزء من المساعدة، تم توزيع مئات الطرود الغذائية على أسر المرضى، والمعزولين وكبار السن في أنحاء شرق المدينة في الأسابيع الأخيرة، إلى جانب مجموعات ألعاب وأنشطة للأطفال لقضاء أوقات الفراغ. هذا بالإضافة إلى المساعدة المقدمة للأسر في إزالة القمامة وتنظيف البيئة القريبة من المنزل.
في الوقت نفسه، تقدم المراكز الجماهيرية معلومات واسعة للسكان باللغة العربية حول الارشادات وأهمية الحفاظ عليها، وتعمل مسح للسكان المحتاجين إلى إطار اجتماعي، وتجند المتطوعين، وتعمل على تطوير استجابة مخصصة للسكان في الحي، مع التركيز على كبار السن، والشباب والأطفال.
بالإضافة إلى ذلك، قامت البلدية ببناء جدول بث رقمي يتضمن عشرات المحتويات الثقافية والترفيهية والتعليمية لجميع الفئات العمرية، الصغار والكبار على حد سواء. يتم البث عبر صفحة مخصصة على الفيسبوك باللغة العربية، الذي يخاطب جميع الأحياء في شرق المدينة، ويصل إلى آلاف المشاهدات يوميًا".
رئيس بلدية القدس موشيه ليؤن قال : "أنشأت بلدية القدس نموذجًا مميزًا وفريدًا لإدارة أزمة الكورونا في السلطات المحلية، من خلال تقديم المساعدة الشاملة لكل حي، وكل مجتمع وكل عائلة متواجدة في منزلها. ويسعدني أن هذا النموذج الفريد لم يفوت أحياء شرقي القدس.  وهو ناجح للغاية هناك ويؤدي إلى تحسين حقيقي في البيانات. تمكنا من تجنيد جميع العوامل الطبية، والطوارئ، والرفاه، والمجتمع في شرق المدينة لجهد مشترك وغير مسبوق. أشكر كل من يقوم بعمله وأهنئ التعاون الوثيق".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق