اغلاق

هل اضعتم البوصلة يا مشتركة ؟! بقلم : احمد شقير

‘لم تصدق اذناي ما سمعت حول تصويت اعضائنا في البرلمان الاسرائيلي‘ هذا ما قاله صديق لي متسائلا ومستغربا ، فاجبته ، صدق يا صديقي نعم هناك سياسة جديدة




ابتكرها وتعامل معها اعضاؤنا وهي طريقة الكيزوز او" التقزيز" فهناك اعضاء من المشتركة استعملوا هذه الطريقة في التصويت على مشروع قانون دعم مادي للطلاب الجامعيين .
معروف مسبقا ان القانون لن يمر بالقراءة الاولى وسيفشل ولكن ليس هذا هو السؤال ، القضية هي مبدئية من المفروض ان يتواجد كافة اعضاء الكنيست العرب في التصويت على مثل هكذا مشروع قانون ، لا يعقل ابدا ان يصدر هذا العضو او ذاك اعذارا اقبح من.... لعدم تمكنهم من التواجد والتصويت بالاجماع على مشروع القانون ، نحن انتخبناكم ايها الاعضاء كي تمثلوا الجماهير قاطبة افضل تمثيل وتلبوا رغبات جمهوركم ، يحدث هفوات هنا وهفوات هناك  ولكن عليكم ان لا تضيعوا البوصله وتسيروا الى الامام وانتم رافعوا رؤوسكم الى الاعلى تفتخروا بجماهيركم التي لم تخذلكم عند الامتحان.
 
ما ارجوه منكم ان تتمشوا حسب رغبة الجماهير ولا يعقل ان لا تكترثوا لمصوتيكم ، حياة اسرائيل كلها انتخابات ، والانتخابات للبرلمان على الابواب، انتبهوا وفكروا قبل ان تضغطوا على الزر الذي يقرر صوتكم اجعلوا صوتكم مدويا مجلجلا صارخا وقويا وصحيحا ، اجتمعوا وتشاوروا واجعلوا قراركم موحدا لان ذلك هي قوتكم ، ولا بد من ان اتحدث الى الجمهور العريض واقول ان اعضاء القائمه المشتركه هم اعضاؤنا من لحمنا ودمنا مخطىء من يقول انني لا اخطىء فمن يعمل يخطىء ونحن لا نريد ان نحاسبهم الان على اعمالهم لنعطيهم فرصه لتصحيح المسار واذا ما استمر الوضع على حاله يكون لنا حديث اخر معهم او موقف اخر مغاير ، وقد اعذر من انذر والله من وراء القصد .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق