اغلاق

ممرضة من الطيرة تحارب الفيروس الغامض في قسم الاطفال بمستشفى تل هشومير تكشف لقناة هلا ‘ أصعب موقف ‘

على الخطوط الامامية في معركة الطواقم الطبية ضد الفيروس التاجي ، يواصل الممرضون والممرضات في مستشفيات البلاد والذين يستحقون عن جدارة لقب
Loading the player...

"ملائكة الرحمة"،  يواصلون تقديم التضحيات الكبيرة والكفاح المتواصل  فهم يوصلون الليل بالنهار في ظروف عمل استثنائية  محفوفة بالمخاطر والقلق ..
 للحديث حول ابرز التحديات  التي تواجه محاربي الصفوف الأولى والجندي الأول والأخير في هذه المعركة الشرسة ، استضافت قناة هلا الممرضة تقوى سمارة- ممرضة في مستشفى تل هشومير - في قسم الكورونا للاطفال ..
افتتحت الممرضة تقوى سمارة حديثها لقناة هلا  قائلة : " الكورونا أثّرت علينا جميعا وأتوقّع أنّنا تعلّمنا درسا كبيرا بأن نحمد الله على كل شيء اذ أنّ الوضع الذي نتواجد به أثّر علينا من جميع النواحي ، النفسية والاجتماعية والصحية وأنا شخصيا تأثّرت نفسيا بسبب الضغوطات كعاملة وربة منزل".

" صعوبات وتحديات "
وعن المصاعب التي تواجهها في هذه الفترة  كممرضة قالت : " أهم الصعوبات أنّه ليس هناك نظام في حياتي اليومية في ظل الكورونا فوقتي ليس ملكي ففي كل لحظة ممكن أن يحتاجوني في المستشفى وهذا جعلني اشعر بالتقصير اتجاه البيت ".
وعن الفرق بين الحالات المرضية  للكبار والصغار قالت : " نسبة المرضى الكبار أكثر من الصغار واصابات الصغار تكون طفيفة بشكل عام ".
وعن اجيال الأطفال الذين يرقدون في قسم الكورونا حيث تعمل الممرضة تقوى سمارة قالت : " وصل الى المستشفى أطفال مرضى من جيل 3 أشهر حتى 17 عاما ".

" اصعب موقف "
وعن مخاوفها من انتقال العدوى اليها قالت : " في الفترة الأولى كان لدي مخاوف كبيرة لأن المرض كان جديدا بالنسبة لنا ولا نعرف عنه اي شيء ولكن مع الوقت ومع الارشادات التي تلقيناها تلاشى الخوف لدي ".
وحول مدى الالتزام في المجتمع  العربي بالتعليمات خلال الفترة الأخيرة اوضحت الممرضة تقوى سمارة  : " اعتقد بـأنّ هناك التزام واضح حيث أصبحت عدة بلدات خضراء وقلّ عدد المرضى".
وتحدّثت الممرضّة عن حدث مؤثر عاشته خلال عملها   في قسم الكورونا قائلة "  ان طفلة مريضة  بمرض صعب دخلت في أيّامها الأخيرة الى قسم الكورونا ، وقالت لي الطفلة ، كنت أتمنى ان لا أموت هنا .. وفعلا تحررت الطفلة من قسم الكورونا لكنها توفيت بعد أسبوع ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق