اغلاق

سواريز يواجه بايرن ميونخ مُجدداً وفي ذهنه رغبة رد الاعتبار

يستعد النجم الأوروجوياني لويس سواريز لبداية جديدة في دوري أبطال أوروبا بقميص مُختلف هذه المرة، فمع أتلتيكو مدريد يخوض البوستيليرو تجربته الأوروبية الأولى تحت


 (Photo by Jose Jacome - Pool/Getty Images)

 قيادة دييجو سيميوني.
تقود الصدفة سواريز لمواجهة آخر مُنافس أوروبي واجهه مع برشلونة وهو فريق بايرن ميونخ، وبلا شك كانت هزيمة البافاري الثمانية سبباً في هذا الزلزال الذي هز أرجاء النادي الكتالوني وكان من بين ضحاياه سواريز الذي عجلت الخسارة من رحيله عن النادي.
وبالتأكيد يدخل سواريز اللقاء المُرتقب ولاتزال بالحلق غصة بسبب ما حدث في الشهرين الماضيين، فبعد هزيمة ثقيلة لن ينساها عشاق الكرة في العالم كان رحيله عن الكتلان مؤلماً بنفس الدرجة وهو ما عبر عنه بدموعه التي انسالت أمام عدسات الكاميرات بعد علمه بأن علاقته بالبلوجرانا وصلت لطريقٍ مسدود، أو في أثناء المؤتمر الصحفي الوداعي.
وبالنظر لتاريخ سواريز مع بطولة دوري أبطال أوروبا نجده قد خاض 60 مُباراة مع فريقيه السابقين أياكس وبرشلونة، بواقع 55 مُباراة مع الكتلان و5 مُباريات مع فريق العاصمة الهولندية، ونجح البوستيليرو خلال تلك المسيرة الحافلة في تسجيل 26 هدفاً (كان آخرهم ضد بايرن ميونخ) وصنع 25 هدفاً لزملائه.
وتبقى علامته الأبرز في تاريخ دوري الأبطال تسجيله هدف من أهداف الكتلان الثلاثة في مُبارتهم ضد يوفنتوس في نهائي برلين عام 2015، والذي كان سبباً في تزيين مسيرة سواريز بالكأس ذات الأذنين.
ويأمل سواريز أن تحمل مواجهة الغد في ملعب أليانز بميونخ ما يُثلج صدره، فإذا نجح الروخوبلانكوس في هزيمة أبطال القارة العجوز بمُساندة الأوروجوياني الخبير سيكون ذلك بمثابة الرد القاطع على أن برشلونة حقاً خسر هدافاً لن يجود الزمان بمثله قريباً، خاصة وأن رجال كومان يُعانون بالفعل في الدوري الإسباني.
ويحق لجمهور أتلتيكو مدريد أن يستبشر خيراً ببداية سواريز القوية مع فريقهم، فالبرغوث كما يحلو لمشجعيه مناداته لم يحتاج سوى لدقائق قليلة أمام غرناطة ليُسجل هدفين، وفي إجمالي عدد المُباريات التي خاضها مع فريق العاصمة الإسبانية وعددها 4 مُباريات سجل 3 أهداف.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق