اغلاق

كلمات في رثاء الشّاعر المرحوم حنّا إبراهيم الياس – البعنة

غاب من رسم الحرف لوحةًغابَ ولم يَغِبْغابَ من رسمَ الحرفَ لوحةً وخطّ المجدَ قصيدةً وغنّى الوطنَ شُموخًا

  
زهير دعيم - صورة شخصية

 وغرّدَ الشّعرَ صبحًا ومساءً
 غابَ ولم يغِبْ
الانسانُ الجميلُ  والشّاعرُ الأجملُ
بعد أنْ تركَ في الوجدانِ بصماتٍ لا تُمحى
وآثارًا خالدةً
 وبحرًا من الإبداع
 وكيف أنسى ؟!!!
 وأنت عَلَمٌ أيّها الغائب الحاضر
 وأنت منارةٌ  وميناء
 أذكرك ...
 وأنت تتأبطُ ديوانًا من شِعرك
 وتزور أخي عيد دعيم  الذي سبقك الى السماء
أذكرُ بسمتّك الوضيئةَ
 وهمسَ روحِك الهائمة
 وحديثَكَ المعسولَ
 فأروحُ أتحسّرُ ....
 .....   قدْ نختلفُ في الدربِ والنهجِ أحيانًا
وقد نلتقي ....
 وتبقى شاعرنا المنتقل الى الامجاد
في كلِّ الظّروف
 الأصالةَ بعينها
 والشآمةَ المُتجذّرةَ في تربةِ العِزّ
والعِطرَ الفوّاحَ فوْقَ الرّوابي
 وفي كلِّ الدّروب
لروحِكَ سلامٌ شاعرنا الجميل
 لروحِكَ طمانينةٌ مُطمئنة
فإرثُكَ الجميلُ يُحدّثُ
ويصمدُ في وجهِ الزّمن
وأشبالك يلوّنون الذّكرياتِ
 بالآتي الجميل .
 
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق