اغلاق

مطعم في بودابست يعيد اختراع العجلة من أجل التباعد الاجتماعي

بعد معاناته من انخفاض مبيعاته بسبب اختفاء السائحين الأجانب، ابتكر مطعم كوستيس، الحائز على نجمة ميشلان، في العاصمة المجرية وسيلة تتيح لزبائنه تناول طعامهم
مطعم في بودابست يعيد اختراع العجلة من أجل التباعد الاجتماعي - تصوير رويترز
Loading the player...

في الأفق في بيئة مقاومة لفيروس كورونا المستجد، وذلك باستخدام عجلة فيريس الدوارة التي يطلق عليها عين بودابست.
وقال كارولي جرينداي مالك المطعم إن حجم الإقبال في أحد مطاعمه التي أُعيد فتحها انخفض إلى نحو عُشر مستويات ما قبل إجراءات العزل العام مما أجبره على البحث عن وسائل جديدة للعمل.
وأوضح أن من المهم جدا الآن أن يجلس الناس على مسافة من الضيوف الآخرين ليكونوا في مأمن مضيفا أن عجلة فيريس الواقعة في وسط بودابست مثالية بقمراتها المنفصلة.
وتبلغ تكلفة تناول طعام كوستيس في قمرة العجلة الدوارة حوالي 155 دولارا لكل وجبة من أربعة أطباق. وبيعت كل تذاكر الحدث بالكامل في غضون أيام، حيث سعى الزبائن ميسورو الحال إلى هروب نادر من القيود المفروضة بسبب كورونا.
وسجلت المجر أكثر من 46 ألف حالة إصابة بمرض كوفيد-19 وما يزيد عن 1140 وفاة. ويتجه اقتصاد البلاد صوب انكماش بنسبة بين خمسة وسبعة في المئة هذا العام.
ويخطط جرينداي لتكرار الأمر عند عودة الطقس الدافئ في الربيع على الرغم من أن الليلة الباردة في شهر أكتوبر تشرين الأول لم تردع الزبائن. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق