اغلاق

‘ أجسادنا ليست مسرحا للجريمة ‘ - وقفة غضب في الناصرة

بادرت جمعيات ومجموعات نسائية إلى تنظيم وقفة غضب وإستنكار لجرائم القتل بحق النساء، المتزايدة بشدة في الآونة الأخيرة، حيث نظمت الوقفة على مدخل
Loading the player...

مدينة الناصرة قرب دوار البلدية بمشاركة المنظمات النسوية الفاعلة من نعمت، نساء ضد العنف، مركز الطفولة، مهباخ ومعا، وبمشاركة نساء من الوسط اليهودي .
وقالت ريهام أبو العسل - سكرتيرة مجلس نعمت في لواء الناصرة: "الحكومة متقاعسة كسابقاتها دون رصد ميزانيات كافية، فلو تم رصد ميزانيات من وقت سابق، لكانت كل اللواتي قتلن دون مبرر على قيد الحياة، هناك وعودات بـ 250 مليون شيكل لمعالجة النساء المعنفات والرجال العنيفين، فنريد رصد ميزانيات لتطبيقها ".

"
نساء في دوائر الخطر يدفعن ثمنا باهظا "
وأضافت :" حكومات متعاقبة تقوم برصد ميزانياتها للأمن والحروب على حساب التربية والصحة، نساء في دوائر الخطر يدفعن ثمنا باهظا، لو قامت الحكومة بتطبيق كل التوصيات والمطالب لكنا في موقف أفضل".
كما وجهت رسالة إلى المجتمع العربي، بالقول: "مجتمعنا أيضا تقع عليه مسؤولية حماية النساء، وهنا المسؤولية الأولى، يقتلن مجازيا بإستمرار عبر التشهير بهن، وليس فقط القتل الفعلي، تشريع القتل في عقليتنا المجتمعية عامل أساسي في القتل . القتل مرفوض تماما، وعلينا تحمل المسؤولية، وعلى قياداتنا وضع الموضوع في أعلى سلم أولوياتها، ولنقف معا طيلة الوقت ونرفع صوتنا عاليا ضد هذه المجزرة المستمرة بحق النساء، اللواتي دمهن مهدور ومستباح دون رادع أو أن يقف أحد ضد المجرمين الذين تتضاعف أعدادهم يوما تلو الآخر. ندعو الجميع إلى محاربة ولجم ذلك ليس فقط بالشعارات، بل أيضا بالتنفيذ على أرض الواقع".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق