اغلاق

مجلس كفرقرع :‘ ما يحدث في فرنسا انفلات أخلاقي تقف خلفه أحقاد دفينة على الإسلام ‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مجلس كفرقرع ، جاء فيه :" {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم



 بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم . هذا هو رسول الله محمد ابن عبد الله، صلى الله عليه وسلّم، الذي قال فيه الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}. إنه الرحمة المهداة، والنّعمة المُسداة، ناصر المظلومين والمستضعفين وقاهر الظالمين، إذا ذكر العدلُ فهو محمد صلى الله عليه وسلم. وإذا ذكر الحق فهو رسول الله عليه الصلاة والسلام، وإذا ذكر الخيرُ كلّه فهو  قدوتنا صلى الله عليه وسلم" .
واضاف البيان :" وإننا إذ نعيش في ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم، يخرج علينا من امتلأت قلوبهم بالحقد والكراهية، ليوجهوا الإهانة تلو الإهانة ، والإساءة تلو الإساءة إلى شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم، وللإسلام وأهله، كما يحدث في فرنسا اليوم، في تلك الحملة الخبيثة التي يتقدم صفوفها الرئيس الفرنسي ماكرون، ومثله كثيرون من الذين يزعمون بأن حرية التعبير تمنح الحق لمن شاء أن يقول ما شاء، ويفعل ما شاء، وأن يوجه الإساءة إلى ديننا ورسولنا وقرآننا وإسلامنا " .
واردف البيان :" إننا في مجلس كفر قرع، رئيسا وأعضاء وموظفين نشجب بأشد كلمات الشجب والاستنكار هذه الحملة النكراء التي تسيء إلى رسول الرحمة وإلى الإسلام والمسلمين، ونؤكد أن هذه ليست حرية تعبير على الإطلاق، ولكنه انفلات أخلاقي تقف خلفه أحقاد دفينة على الإسلام والمسلمين.
ونؤكد ونقول: إلا رسول الله يا فرنسا، إلا رسول الله يا ماكرون، إلا رسول الله يا كل من تسوّل له نفسه الإساءة إلى رسولنا وإلى ديننا ومقدساتنا.
وإننا في ذات الوقت نؤكد أننا على طريق رسولنا سائرون، وبسنّته مهتدون وعن ديننا مدافعون وليخسأ الخاسئون.
ولد الهدى فالكائناتُ ضياءُ      وفمُ الزمان تبسُّمٌ وثناءُ
هذه أيام حقّ للبشرية أن تسعد بها وتفرح وتحتفي، لأنها تذكّر بمولد محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم
وفي هذه المناسبة، نتقدم من أهل بلدنا الحبيب ومن أبناء شعبنا وأمتنا الإسلامية في كل مكان بكل تهنئة تليق بمقام الحبيب  صلى الله عليه وسلم لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف .
سائلين الله تعالى أن تعمّ بها الخيرات والبركات على الناس أجمعين، وأن نكون جميعا من الذين ينصرون دينهم ونبيّهم
وكل عام وأنتم بخير " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق