اغلاق

اكتشاف كنيسة يعود تاريخها لسنة 400 ميلادي في الجولان

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّه تم اكتشاف كنيسة يعود تاريخها لسنة 400 ميلادي في المحمية الطبيعية بانياس في هضبة الجولان .
اكتشاف كنيسة يعود تاريخها لسنة 400 ميلادي في الجولان - تصوير قسم الحفريات في بانياس
Loading the player...

وقد تم اكتشاف الكنيسة خلال حفريات اجراها قسم الاثار في سلطة الطبيعة والحدائق بادارة بروفيسور عديه ارليخ ورون لافي من معهد علم الاثار على اسم زينمان في جامعة حيفا .
وتم العثور خلال البحث على احجار مزينة بالصلبان مما يدل على ان الحديث يدور عن كنيسة ، كما تم العثور على حجر كبير مميز مزين بالصلبان يعتقد بانه تم تزيينه على يد الصليبيين الذين زاروا الكنيسة في وقت لاحق من التاريخ.
وتم اكتشاف اثار تدل على ان الكنيسة استعملت كمكان مقدس للرومانيين ، حيث تم العثور على مذابح كانت الاضحية تقدم من خلالها " للاله فان " ، وعُثر كذلك على بركة في المكان . ويعقتد علماء الاثار ان الكنيسة بُنيت في السنة الـ 400 للميلاد عندما كانت المسيحية هي الدين الرسمي في هذه البلاد . 
ويستدل من وضع الاحجار والحيطان ان الكنيسة اصيبت نتيجة هزة ارضية وقعت في المنطقة ، وانه تم ترميم الكنيسة في سنة 700 للميلاد على يد المسيحيين واصبحت مقرا للصليبيين الذين تواجدوا في تلك الفترة في البلاد .


تصوير قسم الحفريات في بانياس


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق