اغلاق

الكورونا والاسعار المرتفعة تهويان بالذهب وتُفقدانه بريقه في النقب :‘ بعض الناس يبيعون مدخراتهم‘

" الوضع الاقتصادي السيء الذي يمر به المواطنون يدفع البعض منهم الى بيع ما ادخره من الذهب " - هذا ما قاله أصحاب محلات بيع الذهب في منطقة النقب،
Loading the player...

لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، والذين أضافوا " حتى عند تجهيز العروس بالذهب فالناس يشترون اقل بكثير مما كانوا يشترونه قبل جائحة الكورونا ويبحثون عن السعر الجيد لا عن الجودة، نظرا لارتفاع أسعار الذهب بشكل كبير" .

مراسل موقع بالنيت وصحيفة بانوراما التقى أصحاب محلات ذهب في النقب وعاد بالتقرير التالي:

"
من الصعب علينا ان نبيع عن طريق الارساليات "
احمد أبو مديغم من رهط صاحب محل مجوهرات ، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "لا يوجد اقبال على الشراء كما في مثل هذا الوقت من العام ، ويعود سبب ذلك الى ارتفاع أسعار الذهب أيضا، وتفشي وباء الكورونا الذي اثر تاثيرا كبيرا على الجميع من مواطنين وتجار فالاقبال ضعيف جدا. من الصعب علينا ان نبيع عن طريق الارساليات، فالمشتري يأتي الى هنا ويختار ما يريد وما يعجبه، فالموديلات والاشكال كثيرة، كما انه يريد معرفة سعر القطعة التي يختارها وكم تزن وما هو سعر الغرام".
وأضاف أبو مديغم: "من يريد ان يجهز لزفاف ابنه او ابنته يبحث اليوم عن السعر الجيد والمقبول عليه، ونحن من جهتنا نستقبل الزبائن برحابة صدر ونعمل كل ما نستطيع لتخفيض الأسعار ومساعدة جميع الزبائن، فنحن نشعر مع الزبائن خاصة في ظل الوضع الاقتصادي السيء الذي نمر فيه".

" فرق شاسع جدا في المبيعات بين هذا العام والعام الماضي "
من ناحيته ، قال مهران الصبّاح لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "الفرق في المبيعات بين هذا العام والعام الماضي فرق شاسع جدا، حيث ساءت الأوضاع في شتى مجالات الحياة، واصبح الوضع الاقتصادي مترديا، وانخفضت نسبة المبيعات بحوالي 90 %، واصبح الاقبال على بيع الذهب اكبر من الاقبال على شرائه بسبب البطالة المتفشية وقلة أماكن العمل والاغلاقات الاخيرة وكل هذا بسبب جائحة الكورونا التي اثرت على جميع نواحي الحياة. في فترة الاغلاقات اغلقنا محلنا ولم نستخدم خدمة الارساليات ".
وأضاف: "صحيح ان الاعراس ما زالت قائمة ولكن بشكل محدود، وهذا يتضح من خلال تجهيز العرائس بالذهب، ففي الماضي كانوا يشترون 200 غرام، اما اليوم بالكاد يشترون 100 غرام بسبب ارتفاع أسعار الذهب بشكل كبير، لذا يبحث الناس عن القطع البسيطة فيشترون 4 قطع بدل 8 قطع. نحن نشعر بالناس، فبمجرد قيامهم ببيع الذهب الذي لديهم فهذا يعكس الوضع السيء الذي يمرون فيه. نسأل الله العفو والعافية" .

" معظم الناس يفضلون بيع الذهب على شرائه "
اخر المتحدثين زاهر الصباح من مجوهرات صباح في رهط، اوضح لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " الكورونا اثرت على كثير من مجالات الحياة خاصة على مجال الذهب، فقد ارتفعت أسعار الذهب بشكل كبير، ومعظم الناس يفضلون بيع الذهب على شرائه وهذا يعكس الوضع الاقتصادي السيء لدى الجميع، اذ أغلقت الكثير من محلات الذهب أبوابها، ونحن نشعر بالناس وبوضعهم الاقتصادي، اذ ان الكثير من الناس يبحثون عن السعر الجيد وليس على الجودة . تقام الاعراس حتى اليوم ولكن بشكل محدود فالجميع تضرر من جائحة الكورونا" .


زاهر الصباح ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


أحمد أبو مديغم


مهران الصبّاح

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق