اغلاق

بيت لحم: مركز التعليم البيئي يواصل فعاليات مهرجان الزيتون

واصل مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة ومركز السلام بيت لحم / بلدية بيت لحم، بالتعاون مع وزارة الزراعة


صور من مركز التعليم البيئي

وغرفة تجارة وصناعة بيت لحم والإغاثة الزراعية، فعاليات مهرجان الزيتون بنسخته العشرين، التي تتزامن مع الجائحة، وجرى الإعلان عن  الفائزين بمسابقة (الزيتون: شجرة السماء) لطلبة الجامعات التي ينفذها "التعليم البيئي" بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
واستمرت الفعاليات في عدة مناطق من بيت جالا وبيت لحم وبيت ساحور، وعبر منصة ZOOM الافتراضية، وتضمنت حملات قطف زيتون  ومحاضرات استهدفت مدارس الانجيلية اللوثرية وطاليتا قومي، وجمعية الملاذ الخيرية.
وهدفت الحملات الى غرس قيم التطوع، والمشاركة المجتمعية، وتعزيز صمود المزارعين في عام استثنائي، فيما يؤكد المهرجان على رمزية شجرة الزيتون ومكانتها الوطنية، وقيمتها الاقتصادية، وطقوسها الاجتماعية.
وعقدت ورشة وجاهية حول التغدية الصحية وأهمية الزيت والزيتون لمنتدى نسوي بيت لحم، قدمتها المحاضرة صفاء ثلجية من كلية الكتاب المقدس.
ونفذ "التعليم البيئي" ورشة افتراضية لناشطات من منتديات قلقيلية، وبيتونيا، وشقائق النعمان، والياسمين البيئي، ومرج ابن عامر، وصحافيات طوباس الصغيرات، ولممثلة من مديرية زراعة قلقيلية، قدمها المهندس في المركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية محمد جرار، وشملت شرحًا حول الممارسات الخاطئة في التعامل مع شجرة الزيتون: زراعتها، ورشها، وتقليمها، وجني ثمارها، وعصرها، والعادات القاتلة في تخزين الزيت.
واستضاف مركز السلام في بيت لحم، ورشة الزراعة وقطف الزيتون والري التكميلي،  بحضور 20 مزارعًا تلحميًا، وأشرف طاقم من وزارة الزراعة على الورشة  التفاعلية، تقدمهما رئيس قسم شعبة الزيتون، المهندس يوسف صلاح، والمهندس حسين عطية من قسم البستنة.
وأعلنت نتائج مسابقة الرسم لطلبة مؤسسات التعليم العالي (الزيتون: شجرة السماء)، التي سعت إلى تشجيع الطلبة على الاهتمام بشجرة الزيتون، والبوح بجمالها، والتعبير الفني عن شجرة السماء، بما تمثله من رمزية اجتماعية واقتصادية عالية، ونظرًا لما تحمله من دلالات وطنية، ولكونها أيقونة الصمود في وجه أنياب الاحتلال والاستيطان، ولتوظيف الرسم في تصويب الممارسات الخاطئة بحق شجرة الزيتون.
واختارت لجنة تحكيم المسابقة المشكلة من الفنانين: سوسن قمصية، وعز الجعبري، وطارق سلسع الأعمال الفائزة، إذ حظيت أسيل فنون من جامعة بولتيكنيك فلسطين بالمركز الأول، وحلت مرح نعيرات من الجامعة العربية الأمريكية ثانية، ونالت شيماء التكروري من جامعة النجاح الوطنية الترتيب الثالث، وقُدمت جائزة رابعة لمرح ناصر من جامعة بيرزيت.
وتنطلق السبت فعاليات المهرجان، بإفتتاح معرض للوحات المشاركة في مسابقة الرسم، وتدشين يوم تسويقي في ساحة المهد، يلتزم بالإجراءات الصحية المتبعة للوقاية من الفايروس المستجد.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق