اغلاق

مركز نرسان الثافي يعرض فيلم ‘ صبايا كلمنجاروا ‘ في غزة

نظم مركز نرسان الثقافي ومركز الكرمل المجتمعي لتعليم الشباب والكبار عرض ومناقشة فيلم "صبايا كلمنجاروا “ للمخرجة ميساء الشاعر،


صور من مركز نرسان

 بحضور مجموعة من النساء والصبايا في قاعة مركز الكرمل المجتمعي، ضمن مشروع "يلا نشوف فيلم"، والمشروع شراكة ثقافية -مجتمعية تديره مؤسسة "شاشات سينما المرأة"، بالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات غزة وجمعية عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة، وبدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي، وبدعم مساند منCFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي.
ويحكي الفيلم رحلة صعود ثلاث فتيات فلسطينيات إلى قمة جبل كلمنجارو في تنزانيا، وقدمت المخرجة فكرة الفيلم في كيف استطاعت هؤلاء الصبايا بتخطي كل الحدود وكل الصعاب والصعود إلى القمة، معبرة بالفكرة هذه عن ضرورة وجود الطموح والإرادة لدينا حتى نستطيع الوصول إلى هدفنا.
وقد حاولت المخرجة أن توضح لنا كيف استطاعت الفتيات تجاوز جدار الفصل الشاهق الذي يخنق منطقة الرام جغرافياً واقتصادياً حيث تعيش المخرجة.
وقد عبر الحضور عن دهشتهم في كيف استطاعت المخرجة استخدام هذا الأسلوب للتعبير عن كيفية الانتصار على الحدود والوصول إلى الهدف المنشود، وقالت احداهن "أن الظروف قد تمنعنا أن نسافر الى تنزانيا أو غيرها، ولكن المهم أن نخرج وأن نسافر من داخلنا لنخرج العالم ونسمعه صوتنا ونعبر لهم عما بداخلنا" .
وقالت احدى المشاركات :" إن الفيلم بالنسبة لي ومقارنة مع الوضع الاجتماعي في منطقتنا شيء من الخيال، ولكن المهم في العبرة والرسالة التي حاولت أن توصلها لنا المخرجة، وهي كيف يجب علينا أن ننجح في الوصول إلى أهدافنا وأحلامنا" .
وقالت احدى المشاركات: "أنا حلمي هو بناء مشغل خياطة ونسيج، واليوم أعطاني الفيلم كيفية التمسك بحلمي وأن أتجاوز كل الصعاب لتحقيقه".
وعبرن بعض المشاركات على أن المخرجة ابدعت في التعبير عن إصرار الفلسطيني في تحقيق هدفه، وكيف استطاعت الصبايا السفر والمشي في ظروف جوية واجتماعية مغايرة لبلدهن، ولكنهم حافظوا على هدفهم ووصلن إلى القمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق