اغلاق

تجار من عكا : ‘ أوضاعنا الاقتصادية تحت الصفر وهمنا الأول اصبح ايجاد ‘لقمة‘ نعود بها الى عائلاتنا ‘

حوّل الاغلاق السوق في عكا القديمة ، الذي كان يعج بالصخب والحياة الى سوق مُهجور تتجول أشباح الافلاس والبطالة بين أزقته ..
Loading the player...

فخلت الشوارع العتيقة والحارات الضيقة المُتعرجة من الزوار والزبائن وبدت مخيفة ..
أما التجار فحبسوا دموعهم ، عندما زارتهم قناة هلا وسألتهم عن أحوالهم .. مشيرين الى ان أوضاعهم الاقتصادية تحت الصفر .. فهمهم الأول اصبح ايجاد " لقمة " يعودون بها الى بيوتهم  وعائلاتهم ..
اما قائمة ديونهم الطويلة  ، فلا يعرفون اين ومتى سيستطيعون سدها  ..
ووجه التجار في سوق عكا ، رسالة الى الحكومة  ، ورئيسها بنيامين نتنياهو مطالبين بانقاذهم وتقديم المساعدات الفورية لهم ..

" دمار اقتصادي "
وقال محمود ناطور وهو صاحب محل "مشاوي " في المدينة  : قمت باقتناء ما يلزم لافتتاح محل المشاوي ، وبعد أن افتتحته بأسبوعين تم الاعلان عن اغلاق ، وهذا الامر أدّى الى شبه دمار اقتصادي ، فقد قمت بالعمل في المحل أسبوعين فقط وخسرت أكثر من 50 ألف شيكل حيث قمت باستدانة هذه الأموال من الأقارب والأصدقاء ، وبعد أن أغلقت المحل لم يعد بامكاني سداد هذه الديون " .
وتابع محمود ناطور : "عكا اليوم تخلو من الزوار حيث أن المحلات التجارية والمطاعم مغلقة وبالمقابل وضع الناس الاقتصادي صعب جدّا وهذا يمنعهم من الحضور الى عكا  "
وأنهى ناطور بأنّ " على الحكومة دعم المصالح والمواطنين من أجل أن يستطيعوا بالاستمرار في العيش الشريف " . 

" الوضع تحت الصفر " 
 بدوره قال أحمد زكور غوار وهو صاحب بسطة لبيع السمك في سوق عكّا : " الاغلاق أدى الى وضع سيء جدّا ، السوق مغلق ، ومن يفتح محله يتم تغريمه ب 10 الاف شيكل ولا أحد يملك هذا المبلغ ، الامر أصبح متعبا جدّا "
وأضاف غوار : الناس تأتي الى السوق وتجد المحلات التجارية مغلقة فتعود ادراجها دون أن تشتري شيئا ، وأصبح وضعنا تحت الصفر "

" قناة هلا تهتم بنا وتتابع مشاكلنا دائما "
وأشار أحمد زكور غوار الى أنّ قناة هلا تواكب وتتابع مشاكل الأهالي والتجار في عكّا بشكل دائم وتهتم بهم وبايصال صوتهم ووجعهم ومطالبهم وشكر القناة وادارتها على ذلك "

" عكّا كانت عاصمة الجليل "
أمّا وسام أبو أنس فأشار الى أنّ ما يحدث في عكّا لم يحدث في الماضي أبدا ، وقال : " عكا كانت دائما عاصمة الجليل واليوم وضعها صعب جدا ، وأطلب من أهل عكّا الشراء من المحلات الموجودة في المدينة لتقوية الاقتصاد المحلّي  "  .

" شيء مؤلم "
وقال أحمد نجّار وهو من أبو سنان : " أنا أحب عكا وأزورها أسبوعيا وفي هذا الوضع القائم أشعر بالألم على عكا ، كل المحلات التجارية مغلقة  والمحلات المفتوحة ليس بها بيع "


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق