اغلاق

بعد طول انتظار : المحلات في الشوارع تفتح أبوابها

من المنتظر أن يفتح أصحاب المصالح التجارية وأصحاب المتاجر والدكاكين في الشوارع - ابواب محلاتهم، مصادر رزقهم ، اليوم الاحد ، بموجب قرارات "كابينيت الكورونا"، التي
جامزو :‘ استمرار نهج الحياة في البلدات العربية يعني المزيد من الاصابات ‘ - تصوير : وزارة الصحة
Loading the player...

دخلت حيز التنفيذ في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم، وتسمح باستئناف التجارة في المحلات المتواجدة في الشوارع، في خطوة أخرى على طريق تخفيف قيود الاغلاق. 
وتسمح الإجراءات بافتتاح الدكاكين ما عدا تلك الموجودة في مجمع تجاري مسقوف أو غير مسقوف يحتوي على أكثر من 20 دكانا ومتجرا.
ووفقا للإجراءات سيسمح بتواجد 4 زبائن كحد اقصى في دكان واحد .
أما غرف الضيافة ( تسيميريم ) فتقرر زيادة وحدات الاستضافة التي يسمح بتشغيلها في آن واحد في كل مجمع "تسميريم" ، إلى ست وحدات حيث يسمح لكل واحدة منها استضافة  عائلة مصغرة واحدة فقط.

"عدم مراعاة الظروف المستجدة  يعني المزيد من الإصابات "
في سياق متصل، أعرب بروفيسور روني جامزو ، منسق مكافحة الكورونا ، المنتهية ولايته ، عن قلقه من ارتفاع العدوى في أوساط المواطنين العرب ، في ظل مواصلة اقامة الاعراس . ودعا جامزو رؤساء السلطات المحلية العربية الى تكثيف الجهود من اجل اجراء فحوصات داخل البلدات العربية ، في ظل التراجع الكبير في عدد الفحوصات . جاء ذلك خلال جولة ميدانية قام بها جامزو امس السبت في قريتي برطعة وكفر قرع.
وأكد جامزو قائلا : " ان استمرار نهج الحياة في البلدات العربية ، دون مراعاة الظروف المستجدة ، يعني المزيد من الاصابات " .
من جانبه ، قال ايمن سيف مسؤول ملف الكورونا في المجتمع العربي : " يقلقني ان غالبية البلدات الحمراء اليوم هي عربية.  وللأسف، يوم الجمعة كانت جنازة حاشدة في باقة الغربية شارك فيها الآلاف واتوقع ان نشهد ارتفاعًا بالإصابات هناك خلال الايام المقبلة".
ودعا سيف الى تكثيف الفحوصات في البلدان العربية .



تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 


تصوير : وزارة الصحة


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق