اغلاق

‘نسحب 20 شيكل لشراء الخبز والحليب ‘ - تجار من الناصرة يتحدثون بمرارة عن الواقع الاقتصادي

" نسحب من البنك 20 شيقل لنشتري الخبز والحليب " بهذه الكلمات استعرض عدد من تجار الناصرة ، بمرارة وحسرة واقعهم الاقتصادي المؤلم ، بعد ان أفرغت جائحة الكورونا
Loading the player...

جيوبهم وحولت ساحة العين التي كانت تعج في مثل هذه الاوقات بالسائحين من كل حدب وصوب ، الى ساحة أشباح ..
علما ان اغلاق المطاعم والمجمعات التجارية ، ادى الى انقطاع السياحة الداخلية عن المدينة أيضا ..
مراسلنا صالح معطي  التقى بعضهم...

تنشيط السياحة الداخلية
زياد دانيال : يقال انه يجب ان نتعايش مع الكورونا حتى تنتهي. نأمل ان يؤدي فتح المحلات الى حركة انشط. أيام الجمعة والسبت قد يتحرك الوضع بالاعتماد على السياحة الداخلية. يجب ان تكون سياحة داخلية. منطقة العين كانت تعج بالناس في مثل هذه الفترة والآن لا يوجد سياح لذلك مهم تشجيع السياحة الداخلية بقدر الإمكان. الناس يحتاجون أيضا للخروج من البيت وتغيير نفسيتهم. نأمل ان تؤدي فترة الميلاد الى تنشيط الوضع. لدينا أمل ونسأل الله ان يزول هذا الوباء".
 
نأمل تحسن الوضع في الشتاء
يسري عفيف قال لقناة هلا : "  نحن في فترة الشتاء عادة نما يتحسن الوضع لدينا في المحمص.  نعتمد على تحسن الوضع في الشتاء خاصة انه لا يوجد اعراس في هذه الفترة".

"الوضع صعب جدا"
من جانبه، قال محمد بدر لقناة هلا  : " العمل انخفض لدينا. المحلات مرتبطة ببعضها البعض بمعنى ان الحركة حين تنشط تعود بالفائدة على الجميع. عندما يكون العمل افضل في المحلات الأخرى فهذا ينعكس علينا أيضا. من حيث المبيعات وضع المحلات صعب جدا. الكثير من الناس بدون عمل بسبب ازمة الكورونا والوضع الاقتصادي صعب جدا.  قبل الكورونا كنا مثلا نقوم بنحو 20 ارسالية في اليوم نحو النصف. الان هناك عمل مع الافراد ولكن مع المحلات التي كنا نوصل لها الطلبيات انخفض جدا. اكثر الناس يطلبون توصيل الطعام او أمور من الصيدلية، خاصة من قبل كبار السن. نأمل ان يتحسن الوضع في الناصرة وسائر المناطق".

" نسحب من البنك 20 او 50 شيقل لنشتري الخبز والحليب"
بدوره قال ميشيل أبو كتورة  لقناة هلا : " هذا العام لك تكن الاعراس كالعادة وكثيرا ما داهمت الشرطة الاعراس. الموسم انتهى من ناحيتنا. سوف ننتظر الموسم القادم ونأمل ان تكون ازمة الكورونا قد ولت. نحن اليوم وصلنا الى منطقة الصفر من حيث الاعمال، وبالكاد نجد مصروفنا للمحل والبيت. اليوم نتوجه للبنك لنسحب 20 او 50 شيكل حتى نشتري خبزنا وحليبنا. الوضع مأساوي ونناشد الدولة بأن تعوضنا بمبلغ يمكننا من العودة الى عملنا. هذا الموسم كان قاسيا .. قحط. كأصحاب محلات نعاني كثيرا. أكلناها ولا احد يسأل بنا".

 اللقاءات الكاملة في الفيديو المرفق... 

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق