اغلاق

‘ لماذا أدرس وأحد لن يقوم بتعليمي؟‘ – ايليا ناصر من الناصرة : كلمة اثرت بي فقطعت عهدا بدعم الايتام

تدأب جمعية "حياة" على مساعدة الايتام في المجتمع العربي في البلاد، تأخذ بيدهم وتسعى لتعزيز مكانتهم الاجتماعية ودورهم في المجتمع، بحسب ما قاله إيليا ناصر من
Loading the player...

مدينة الناصرة،  مؤسس الجمعية، في حديث لموقع بانيت.
وتحدث ناصر عن فكرة انشاء الجمعية :" تأسست الجمعية في عام 2017 بعد تجربة طويلة لأعضاء الجمعية في هذا العمل الإنساني من خلال مؤسسات أخرى والكشاف وفي عام 2017 قررنا تسليط الضوء على شريحة الأطفال المتواجدين في مؤسسات الايتام. ولأنني أيضا مررت بتجربة فقدان الاب حينما كنت طفلا صغيرا، ولأننا شعرنا ان أبناء هذه الشريحة مهملة نوعاً ما لأننا نساعدهم بشكل عام في فترة الأعياد، جاءت جمعية حياة بفكرة جديدة، لدمجهم بفعاليات ومشاريع من أجل ان يكون لهم مكان في المجتمع، ان كان في التعليم او سوق العمل او التطوع او المحاضرات او الاعمال الميدانية، بهدف دعم شخصية هؤلاء الأطفال ومد جسر مع المجتمع".

غضب تجاه المجتمع
وأوضح ناصر :" الأولاد المتواجدون في المؤسسات، ان كانوا بدون اهل أو لأسباب أخرى قد يشعرون بالغضب تجاه المجتمع، لأنهم يشعرون ان لا احد يسألهم عنهم. وتقوم البيوت الدافئة، بيوت الايتام،  بدور جميل جداً للتوفيق بين الطرفين، ويبقى دور المجتمع ان يرد هذا الجميل".

مشاريع مختلفة

وتابع ناصر حديثه لموقع بانيت : "  تقوم جمعية حياة بمشاريع مختلفة ومنها نشاطات تطوعية للمجتمع ان كان حملات تنظيف او تبرعات وزيارة لبيوت المسنين ومساعدة المؤسسات والمستشفيات حيث، نتواصل مع الأطفال حتى يبلغوا 18 عاما ومن ثم نقوم بمشروع اخر وهو ان نقوم بتعليمهم وخرطهم في المجتمع حسب هواياتهم وما يحبون من اجل دعمهم بشكل كبير وصقل شخصيتهم وان يكونوا جزءا من المجتمع".

"كلمة اثرت بي"
وأشار ناصر الى حادثة اثرت به قائلا :"حينما قال لي طفل في البيوت الدافئة لماذا تريد مني ان ادرس وانجح فأنا لن أتعلم، لا يوجد من يقوم بتعليمي ولا يوجد لي بيت او مكان عمل،  هذه الكلمة اثرت بي للغاية ونحن لليوم نعمل على تأسيس صندوق دعم لهؤلاء الاطفال المتواجدين في البيوت الدافئة بالتعاون مع أعضاء الكنيست العرب".

تعليم جامعي للأيتام
واكمل ناصر حديثه لموقع بانيت قائلاً :" هنالك أطفال متميزون في دراستهم حيث لدينا 13 شابا وصبية من بيوت دافئة في  صفورية وشفاعمرو وعكا وعبلين في سيرورة عمل عن طريق صندوق حياة نحن نبنيه حيث سيتم تسجيلهم للتعليم العالي الاكاديمي حسب قدراتهم وجهودهم وحسب ساعات تطوع يقدمونها ونحن الان نعمل على تجنيد أموال لهذا المشروع الضخم".
واكمل حديثه: "عدد أعضاء جمعية حياة 14 عضو إدارة و 35 متطوعا في داخلها والالتفاف حول الجمعية كبير بفضل من الله وهنالك تعاون ودعم لكل مشروع نقوم به من مؤسسات وشركات وأصحاب مصالح تجارية وأعضاء كنيست عرب، كل من موقعه ونحن نرى بنظرة مستقبلية توسيع مشاريعنا والهدف الأكبر ان يكون لدينا بيت دافئ لجمعية حياة".
حول موضوع التبني قال ناصر لموقع بانيت :"  بالنسبة لموضوع التبني والعائلة الحاضنة،  قررنا هذا الشهر إقامة مشروع ‘شهر الحياة‘ لأننا نريد تسليط الضوء على المشروع. في الوسط العربي هنالك تعتيم على موضوع التبني.  وهنالك موضوع العائلة الحاضنة في حال لم تكن تريد ان تتبنى طفلا. هنالك مخاوف لدى الناس، لهذا قررنا تسليط الضوء على هذا الموضوع لان هذا الموضوع جميل ومميز وناجح".


تصوير بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق