اغلاق

قبل بدء فصل الشتاء.. كيف تتعامل مع الاكتئاب الموسمي؟

مع اقتراب فصل الشتاء وبداية هطول الأمطار والشعور برجفة في المساء نتيجة الرياح الباردة التي شرعت في الهبوب، يشعر البعض بمشاعر سلبية تتطور مع


صورة للتوضيح فقط - تصوير Rawpixel iStock

سوء الأحوال الجوية وزياد برودة الطقس يُطلق عليها الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي، وهو نوع من الاكتئاب المرتبط بالتغيرات الموسمية، يبدأ وينتهي في نفس الوقت كل عام.

تستطيع معرفة ما إذا كنت مُصابًا بالاكتئاب الموسمي إذا شعرت بأن طاقتك تُستنزف طوال الوقت، وبأن مزاجك يتقلب باستمرار دون وجود أي أسباب واضحة. يؤكد الأطباء والخبراء على ضرورة التعامل مع هذا الأمر، وألا نتجاهله أو نستهين به لأنه قد يكون له بعض التبعات الضارة على الصحة النفسية والجسدية.

ما هي أعراض الاكتئاب الموسمي؟
صعوبة التركيز.
فقدان الطاقة بسرعة.
الخمول والرغبة المستمرة في النوم.
الشعور المستمر باليأس وفقدان الأمل.
الرغبة الملحة في تناول المأكولات المليئة بالسكريات والكربوهيدرات.
الأفكار السلبية والتشاؤمية والتي تصل في بعض الأحيان إلى الرغبة في الانتحار.

كيف تتعامل مع الاكتئاب الموسمي؟
لحسن الحظ يوجد مجموعة من الأمور التي تستطيع القيام بها قبل أن يتحول الأمر خطيرًا، وفيما يلي مجموعة من الأمور التي يُنصح بالقيام بها للتعامل مع الاكتئاب الموسمي؟

احصل على قسط كافٍ من النوم
يجب أن تحصل دائمًا على قسط كافٍ من النوم، ومن الضروري أن تتراوح فترة نومك من سبع إلى تسع ساعات في الليلة، ولكن الأمر يصبح أكثر ضرورة في فصل الشتاء. ينصح الأطباء والباحثون الجميع بالحصول على قسط كافٍ ومريح من النوم في الليالي الشتوية، والالتزام بموعد ثابت للنوم، ما يعني أن تخلد إلى النوم في نفس الوقت بصورة يومية، والاستيقاظ في نفس الوقت كذلك، يساعدك ذلك على الحد من اضطرابات النوم.

بإمكانك القيام بمجموعة من الأمور التي تساعدك على الحصول على قسط كافٍ ومريح من النوم، والمتمثلة في الاستماع إلى الموسيقى الهادئة التي تساعدك على الاسترخاء، وكذلك يوجد العديد من التطبيقات الجيدة التي تساعدك على تتبع نومك وإيقاظك بلطف وفي الوقت المناسب.

اخرج من المنزل
من الضروري أن تعرض نفسك لأشعة الشمس خلال فصل الشتاء، والسير في الهواء الطلق، تأكد من أن البقاء داخل المنزل طوال الوقت سيزيد شعورك بالاكتئاب والاضطرابات العاطفية الموسمية. يوصى الأطباء والباحثون بالجلوس تحت أشعة الشمس خاصة وقت الغداء، ويستحسن فعل ذلك لمدة ساعة أو نصف ساعة، وبإمكانك مقاومة الشعور بالبرود عن طريق السير بسرعة.
وكذلك يُنصح بالتفكير في ممارسة الأنشطة الرياضية الشتوية مثل التزلج والتزحلق على الجليد، والسير تحت أشعة الشمس، ويمكنك مكافأة نفسك طوال الوقت بتناول مشروب ساخن.

تناول الخضروات
ربما يزيد الاكتئاب الموسمي من رغبتك في تناول الحلويات والأطعمة المليئة بالكربوهيدرات، والتي ستجعلك تشعر بالكسل والضعف، وتزيد الأمور سوءًا. عوضًا عن ذلك ينصح باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، ويوصي الأطباء بتناول الخضراوات ذات الأوراق الداكنة والأسماك والبروتين والفاكهة، والتي تمدك بالطاقة وتزودك بالمواد المفيدة التي تحميك من الانهيار، وكذلك تقلل رغبتك في تناول الأطعمة المليئة بالسكريات والدهون.

تذكر أن الأمر مؤقت
إذا وجدت أن مزاجك يتغير باستمرار ولا تستطيع السيطرة على الأمر، فحاول أن تذكر نفسك بأن الأمر مؤقت. أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يصابون بالاكتئاب الموسمي يعانون بسبب الظلام والبرودة، لذلك سيكونون أفضل كثيرًا إذا ذكروا أنفسهم بأن الأمر سينتهي بعد فترة، وبأن الشمس ستشرق مُجددًا، وبالتالي عليهم التعرض للضوء واستنشاق هواء نظيف بين كل فترة وأخرى.

وكذلك ينصح الخبراء والباحثون على أن يستغل الأشخاص الأجواء الخريفية والشتوية من أجل التركيز على شعورهم بالراحة والسلام الداخلي، والتعامل مع الأمر وكأنهم يحاربون الظلام، وبالتالي سيشعرون بأنهم أقوياء. وفي هذه الفترة يُنصح بتناول عصائر طبيعية، ومشروبات ساخنة، والتي تساعد نوعًا ما على التعامل مع الاضطرابات العاطفية الموسمية.

اطلب المساعدة من محترفين
وإذا لم تشعر بأن الأمور السالف ذكرها ساعدتك أو غيرت من حالتك المزاجية وحسنت من أحوالك، فربما ستكون في حاجة إلى طلب المساعدة من محترفين كما المستشارين والأطباء النفسيين الذين قد يقدمون لك الدعم والمساعدة، ويقدمون لك مجموعة من الحلول والنصائح التي تساعدك على الخروج من هذه الحالة النفسية، ومواجهة الاكتئاب الموسمي.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق