اغلاق

17 نوفمبر.. عام على أول إصابة بفيروس كورونا

يصادف اليوم 17 نوفمبر 2020 مرور سنة على اكتشاف فيروس كورونا في العالم، بتسجيل أول إصابة بشرية في 17 نوفمبر 2019 في ووهان الصينية.


Photo by MLADEN ANTONOV/AFP via Getty Images

وسجلت مقاطعة هوبي التي تنتمي إليها ووهان الصينية أول إصابة بشرية في العالم بفيروس كورونا (كوفيد 19) وهي لرجل يبلغ من العمر 55 عاما، والتي اكتشفت وأبلغ عنها في 17 نوفمبر 2019، ولم يكن يدرك العالم حينها بأن هذا الفيروس سيقلب دول العالم رأسا على عقب، وسيكون بهذه الخطورة.
وكانت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية، قد كشفت تفاصيل جديدة مثيرة عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس "كوفيد 19" في العالم.
وقالت الصحيفة نقلا عن بيانات حكومية، إن أول حالة إصابة بكورونا تعود إلى منتصف نوفمبر، مضيفة أن الأطباء لم يدركوا أنهم يتعاملون مع مرض جديد حتى أواخر ديسمبر.
وفي يناير، بدأ العلماء دراساتهم وأبحاثهم حول كورونا، في محاولة للتعرف أكثر عن هذا الفيروس المستجد.
وتجاوز عدد الإصابات في العالم منذ اكتشاف الفيروس حاجز الـ55 مليون إصابة تعافى منهم أكثر من 35 مليون شخص، فيما توفي أكثر من 1 مليون و330 بهذا الفيروس.
تجدر الإشارة، إلى أنه في صيف 2018 وضع خبراء مركز السلامة الصحية بجامعة جونز هوبكنز بالولايات المتحدة سيناريو لوباء يسببه فيروس الإنفلونزا، يشبه في سلوكه الفيروس المسبب للالتهاب الرئوي الشاذ.
وقد احتسب الباحثون حينها أن عدد ضحايا هذا الفيروس ستبلغ بعد سنتين من تفشيه، 150 مليون شخص، وإذا لم تبذل الجهود اللازمة لوقف انتشاره وابتكار لقاح ضده سيقضي على حياة مليار إنسان تقريبا.
هذا، وتسعى شركات تصنيع الأدوية في العديد من دول العالم الوصول إلى لقاح للقضاء على الفيروس.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق