اغلاق

أهال من الناصرة : جزء من ازمة السير متعلق بسلوكياتنا

لا زالت قضية ازمة السير في مدينة الناصرة تقض مضاجع الكثير من الاهالي والسائقين الذين اكدوا لقناة هلا ان السفر من الناصرة لبلدة اخرى ، اسرع من التنقل
Loading the player...

داخل احياء المدينة خلال ساعات الذروة ..
فيما يرى البعض ان الازمة تكون فقط في ساعات معينة فقط وتقتصر على  الشارع الرئيسي  مشيرين الى ان ازمة السير هذه تُضفي اجواء من الحركة والبهجة لشوارع المدينة التي افتقدت هذه الازدحامات خلال جائحة الكورونا ..
مراسل قناة هلا  صالح معطي سأل اهال من الناصرة، اذا كان الحل يكمُن في تفعيل المواصلات العامة بشكل انجع في المدينة ، وعاد لنا بهذا التقرير ...

"حركة سير واجواء حيوية"
وحيد موعد اقل لقناة هلا وموقع بانيت : " في الناصرة دائما ازمة سير، لكن على الجميع ان يتذكروا ان لدينا شارع رئيسي واحد لا اكثر ودائما عليه ضغط كبير. أحيانا يجب ان نتحمل لأنه لا شارع آخر. والناس يحتاجون للخروج بمركباتهم الخاصة، خاصة بالمشاوير العائلية لذلك المواصلات العامة لا يمكن ان تكون بديلا. هناك ساعات معينة تكون فيها الازمة اكبر واحيانا تكون حركة السير عادية. هناك اشخاص يحاولون تضخيم الازمة لكن الوضع ليس بهذا السوء واحيانا من الجميل ان نرى حركة سير واجواء حيوية. من الجيد ان نرى الحركة تعود للمدينة في ظل ازمة الكورونا ، الناس يخرجون  للمحلات وأصحاب المحلات يستفيدون. الناصرة دائما جميلة جدا".
     
"جزء من الازمة يتعلق بنا"
من جانبه قال فياض صفوري : " مشكلة المواصلات في الناصرة هي ليست وليدة اليوم ولا الامس وانما هي قائمة منذ سنوات في مدينة الناصرة. جزء من الازمة يتعلق بثقاتنا وتربيتنا. ابن الناصرة عندما يتوجه الى حيفا مثلا يبحث عن موقف خاص بالسيارات وقد يسير على قدميه لمسافة 3000 متر حتى يصل المكان الذي يقصده، لكنه غير معتاد على ذلك في بلده. ونحن نطالب البلدية بإيجاد مواقف لأصحاب المحلات وللزوار ومشكلة ازمة السير يمكن عندها أن تُحل. وبرأيي عندما يعتاد الناس على التوقف بعيدا عن المحلات والسير على اقدامهم فمن شأن ذلك ان ينشط الحركة التجارية، إذ يمرون خلال مشيهم من امام محلات وقد يتذكرون بعض احتياجاتهم. اما عندما يقف المرء بمركبته امام محل معين، فيأخذ حاجته منه ويذهب.  كذلك، استخدام المواصلات العامة اكثر والاعتماد اقل على المركبات الخاصة، من شأنه أن يخفف من ازمة السير، لكن أيضا الشارع الرئيسي في الناصرة يحتاج الى توسيع مثلما تم توسيع شارع الاستقلال في حيفا ومثلما وجدت له الحلول.  وهذا يحتاج ان تقدم الحكومة ميزانيات لبلدية الناصرة، لماذا يعطون دعما لإيلات مثلا ولا يعطون للناصرة؟ لأنها مدينة عربية. رغم ان رئيس البلدية علي سلام طالب مرارا بالميزانيات. نحن ندعمه في تهديده بإغلاق البلدية".      

تخفيض عدد الحافلات
أنا موريس فخوري فقال : " المعاناة في البلد كبيرة ولا تقتصر على ازمة السير. ازمة السير هي بمثابة مشكلة. نجد حافلات كثيرة، اكثر من نصف الحافلة يكون خاليا من الركاب ونجدها تعيق حركة السير.  أيضا نجد من سائقي المركبات من لا يحترمون قوانين واخلاقيات المرور، ويحاولون تجاوز الآخرين. هناك مشاكل تجعل الناس يفضلون البقاء في بيوتهم رغم ان الكورونا اتعبت الناس. كل بيت فيه 3 او 4 سيارات. ولو احتاج الناس للخروج لمسافة 200 متر تجدهم يخرجون بالسيارة. ونجد مشاكل تتعلق أيضا بمواقف السيارات امام البيوت مما قد يتسبب بمشاكل أحيانا.  البنية التحتية في الناصرة وفي عدة بلدات عربية غير مهيأة. الآن يمكن برأيي تخفيض عدد الحافلات خاصة في ظل اغلاق المدارس".

المقابلات الكاملة في الفيديو المرفق...
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق