اغلاق

وزارة التربية تشدد الرقابة على صحة وسلامة الطلاب والطواقم التعليمية

افاد كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للوسط غير اليهودي ، جاء فيه :" في حال حدوث انتشار للفيروس بشكل كبير في أي مؤسّسة تعليميّة ( مدرسة أو روضة)،

  
صورة للتوضيح فقط - تصوير بانيت

يتم اقتراح اجراء فحوصات كورونا للطلاب وللطواقم التّعليميّة . الاقتراح للطلاب يتم بواسطة أهاليهم وبموافقتهم . هذا النظام يطبّق على أي بلدة أو سلطة محليّة أيضا في حال انتشار الفيروس فيها بشكل كبير.
هذه الفحوصات الى جانب مركز التّحكّم الذي اقيم في الوزارة، تهدف الى قطع سلسلة العدوى ومنع انتشارها في جهاز التّعليم .
في اطار هذا النظام تستطيع الجهات التّالية التّوّجّه بطلب لاجراء الفحص:
الادارة الرئيسيّة لمكتب وزارة التّربية
الألوية
السّلطة المحليّة
مدير المدرسة
مديرة روضة الأطفال
وزارة الصّحّة " .
واضاف البيان :"
وزارة الصّحّة تقوم باجراء الفحوصات ونتائج الفحوصات يتم تحويلها بواسطة صناديق المرضى لكل من قام باجراء الفحص.
وزارة التّربية تستعدّ كل الوقت لأي تغيير وتعمل جاهدة بهدف منع انتشار العدوى بهدف ضمان استمرار التّعليم " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق