اغلاق

التربية الفلسطينية واليونسكو تؤكدان على مرتكزات الشراكة لخدمة التعليم

بحث وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، مع مدير مكتب منظمة اليونسكو في فلسطين نهى باوزير؛ آليات تعزيز مرتكزات الشراكة والتعاون لخدمة التعليم؛


صورة من دائرة الإعلام التربوي

خاصة في ظل المتغيرات والتحديات التي يفرضها المشهد الكوروني.
وحضر اللقاء؛ وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، وخلود ناصر، ورئيس وحدة التعليم في اليونسكو لينا بينيت، ومسؤولة قسم التعليم في المنظمة سونيا أبو العظام.
وأكد عورتاني عمق العلاقة بين "التربية" واليونسكو التي تمتد على مدار أعوام طوال، وضرورة بلورة شراكة مستدامة تخدم مرتكزات وأولويات القطاع التعليمي، لافتاً إلى الجهود التطويرية التي تقودها الوزارة في الفترة الراهنة على صعيد؛ استحداث المركز الوطني للمناهج، وإطلاق فضائية فلسطين التعليمية، والتركيز على جودة التعليم في ظل جائحة الكورونا، والاهتمام بالقطاع التكنولوجي التربوي وتمكينه لا سيما في ظل الجائحة.
وأطلع الوزير، الوفد، على مجمل التطورات والمستجدات الراهنة، وإمكانية التعاون مع اليونسكو في عديد القطاعات المشتركة التي تشكل أولويات ومنطلقات؛ لتطوير التعليم وتجويد مخرجاته.
بدورها، عبرت باوزير عن اعتزازها بالدور الذي تقوم به الوزارة وشراكتها مع اليونسكو في عديد المجالات، مؤكدةً على استعداد اليونسكو الدائم لدعم قطاع التعليم، وتلبية الاحتياجات التربوية؛ وفق الإمكانات المتاحة وبما يتقاطع مع البرامج المشتركة.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق