اغلاق

طلاب الثانوية يعودون غدا - اسمهان جبالي : تنفيذ الخطة سيكون صعبا في عدة مدارس عربية

من المنتظران يعود يوم غد الاحد، نحو 400 ألف طالب من طلاب الصف العاشر حتى الثّاني عشر الى مقاعد الدّراسة. وبحسب مخطط وزارة التعليم سيتعلم الطلاب
Loading the player...

بمجموعات ( 20 طالبا بكل مجموعة)  يومين في الأسبوع  داخل المدرسة على الأقل.
وبعدها باسبوع سينضم اليهم طلاب صفوف السّابع حتى التّاسع .
للحديث حول هذا الموضوع ، في ظل اتساع الفجوات التعليمية والاجتماعية والاقتصادية بين الطلاب وعائلاتهم ، استضافت قناة هلا اسمهان جبالي وهي ناشطة سياسية واجتماعية ومركزة العائلات المتضررة من قانون المواطنة في مركز مساواة.

تساؤلات وتخبطات
وقالت جبالي لقناة هلا : " في ظل التخبط في قرارات وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والحكومة التي تخرج كل يوم بقرار جديد. من ناحية نفسية لا يوجد اطر بديلة غير المدارس. وجود الطلاب طيلة الفترة الماضية داخل البيوت بدون أطر بديلة للتعليم اثر عليهم من ناحية نفسية ومن ناحية تحصيلهم العلمي. يوجد تراجع لأنهم خسروا مواد تعليمية. وهناك صراع لدى الطلاب وتساؤلات، فمن ناحية خسروا مادة ومن ناحية يتساءلون عن كيفية تحصيل العلامات وأيضا عن كيفية انهاء هذا العام الدراسي والانتقال الى المرحلة القادمة وكيف سيعوضون عن هذه الفترة ونرى ان هنالك من يتجهون لدروس خصوصية أو غيرها".

 نقص في الغرف التدريسية
حول عودة طلاب المرحلة الثانوية غدا الاحد قالت جبالي : "نحن نرحب بعودة الطلاب بجميع شرائحهم، وجميع المراحل الدراسية لأنه لا مكان آخر لهم غير مقاعدهم الدراسية. ولكن الفجوة التي تحدث على ارض الواقع، انهم يريدون افتتاح المدارس للمرحلة الثانوية يوم الاحد بطريقة "الكبسولات" بحيث يكون حتى 20 طالبا في الصف، لكن على ارض الواقع نحن نعرف ان وزارة التربية والتعليم لم تمرر للسلطات المحلية الميزانيات المطلوبة حتى توفر عدد غرف دراسية لتقسيم الطلاب. نحن نعرف انه في المدارس في مجتمعنا العربي هنالك نقص في الغرف التدريسية. وعدا عن ذلك، مطلوب مع كل مجموعة منت 20 طالبا 4 معلمين، وتباعد في الساحات، لكن نحن نعرف اننا في فترة كورونا وفي فترة الشتاء، وتوجد ساحات في المدارس غير مسقوفة، لذلك تنفيذ الشروط والخطة سيكون صعبا على ارض الواقع".    

الحوار الكامل في الفيديو المرفق من قناة هلا ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق