اغلاق

نساء وامهات من الجليل : ‘ الكورونا أثّرت على مكانة الأسرة العربيّة وزادت الفجوات الجندريّة ‘

هبطت كارثة "كورونا" على رؤوس الجميع، فلا تكاد تجد شخصا لا يعاني آثارها بصورة أو بأخرى، لكن آثار الأزمة وإن طالت الجميع فإنها كانت أكثر عنفا على البعض، ولا سيما النساء اللاتي
Loading the player...

أصبحن الخاسر الأكبر...
لكن ، كعادتها، اتثبت المرأة مجددا قدرتها على احتواء الأزمات، وإدارة شؤون بيتها وأسرتها ، ملقية أحلامها وآلامها جانبا ومتفرغة لأدوار عدة في جلها التخفيف عن الجميع من حولها  في ظل الضغوطات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية مع الاستمرار دون كلل أو ملل بأعمالها المنزلية والوظيفية...
  مراسل قناة هلا حاور عددا من النساء والامهات والمسؤولات في الجليل ، حول حِمل جائحة الكورونا الثقيل وعاد لنا بالتقرير التالي ..

" تأثير على مكانة الأسرة العربيّة وزيادة الفجوات الجندريّة "
وقالت أيات سلامة المستشارة للنهوض بمكانة المرأة في مجلس يركا المحلي : " بالنسبة للمرأة العربية فقد حدث تغيير في أكثر من مجال على وضعها وعلى نمط الحياة الذي كانت تعيشه قبل الكورونا " .
وأضافت أيات : " ملقى على عاتق المرأة العربية الكثير من المهام وخاصة المهام المنزليّة غير مدفوعة الأجر والتي زادت في فترة الكورونا وخاصة في فترة الاغلاق ، حيث فقدت كثير من النساء عملهنّ بعد اخراج العمّال الى اجازات غير مدفوعة الثمن وهذا ألقى على كاهل المرأة العربية ضغوطات جديدة واضافية تجسّدت في التأثير على مكانة الأسرة العربية وزيادة الفجوات الجندريّة "  .
وتابعت : هذا الامر أثّر كثيرا على الأسرة العربيّة ، حيث أعادتنا  الكورونا الى الاطار التقليدي لمهام المرأة في العائلة " . 

" صعوبات وتحديّات "
بدورها قالت سحر صبّاغ وهي ناشطة اجتماعيّة ومستشارة للنهوض بمكانة المرأة في أبو سنان : " تواجه المرأة العربيّة الكثير من التحديّات والصعوبات في زمن الكورونا وذلك بسبب الضغوطات التي أدّت الى وضع صعب من ناحية اجتماعيّة ونفسية وكل ذلك أدّى الى توتّر داخل العائلة " .  
وأضافت سحر : " التحديات التي واجهت المرأة تحدّيات صعبة حيث أضيفت الى أعمال المرأة العديدة مهمات أخرى مثل الجلوس مع أولادها للتعلّم عن بعد ، الضغط النفسي والاجتماعي يؤدّي بالتالي الى توتّر داخل البيت والى ازدياد العنف للأسف الشديد " . 

وقالت رينا نبواني من جولس : " الاغلاق أثّر عليّ بشكل شخصي بشكل كبير جدّا وملحوظ ، ولكننا جميعا نحاول أن نعيش حياتنا بشكل طبيعي رغم الصعوبات الموجودة "
وتابعت : " التحصيل الشخصي لي من الاغلاق والحجر هو قرائتي ل 30 كتاب وكذلك أصبح هناك لمّ شمل داخل البيت والكورونا جعلتنا نتعرف عن أنفسنا أكثر ونعرف أنّ لدينا طاقات كبيرة ورهيبة فقد ألقيت على عاتق النساء الكثير من المهام خلال هذه الفترة وأثبتت المرأة للعالم أنّها تستطيع "


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق