اغلاق

هل فشلي وقراراتي تؤثر على رزقي وقدري في المستقبل؟

لطالما كنت طالبة متميزة في المدرسة، لكن في الجامعة رسبت 4 سنوات (أدرس في إيطاليا والرسوب ليس مشكلة في الجامعة) والسبب هو أشياء كثيرة حدثت مع بعض.

 
الصورة للتوضيح فقط-تصوير: tuaindeed-iStock

 أولا أنا أعمل مع أبي منذ ٤ إلى ٦ ساعات يوميا دون يوم إجازة، حتى أشارك أنا وأخواتي في مصروف البيت.

ثانيا في عز العنصرية ضد المسلمين ٢٠١٥ و٢٠١٦ تجاهلت دراستي وكرست مجهودي في التعمق في ديني حتى لا أفقد الثقة في ديني، وحتى أستطيع الرد عن الأسئلة إن سئلت، ثالثا نظرا لظروف حياة أبي تنقلت كثيرا بين مصر بلدي الاصل وإيطاليا، وهذا أفقدني أساسا كبيرا كنت سأحتاجه في الجامعة، وفعلا أخذت وقتا أطول في الجامعة مقارنة بزملائي؛ لأن الكثير من المواد لم أكن أفهمها، وأخيرا غلبني ضعفي للنفور من المسؤوليات الكثيرة، وكنت أضيع وقتي في متع بلا فائدة بنسبة بسيطة، ولكن الآن أنا عمري ٢٤ وعدت لتركيزي، وتحكمت بظروفي ويبقي فقط العمل هو العقبة البسيطة ومن المتوقع أن أتخرج خلال سنتين لو بقيت هكذا.

سؤالي عن ندمي الشديد الذي لا يتركني، أشعر أنه بسبب الـ ٤ سنوات سيتأخر كل رزقي، الـ Career الذي لطالما حلمت به ، الزواج ، الإنجاب، أشعر أنني السبب في سعادتي المتأخرة التي ستأتي بعد فترة طويلة، أشعر أنني لن أجد عملا جيدا بسبب سني والتخرج المتأخر، أشعر أنني سأتزوج متأخرة بسبب الوقت التي تحتاجه أي فتاه لإيجاد شخص مناسب.

أشعر أنه بسببي سأنجب متأخرا، وبالتالي سأواجه مشاكل في الإنجاب؛ لأنني كبرت، أشعر أن هذا لم يكن قدرا، ولكن كانت كلها قراراتي، وأنا السبب في فشلي وإخفاق حياتي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق