اغلاق

اقبال ضعيف على السوق البدوي في بئر السبع بعد رفع الاغلاق- تجار : ‘ الوضع مأساوي ‘

يعتبر السوق البدوي في مدينة بئر السبع احد اهم المراكز التجارية للسكان العرب في الجنوب وكان يستقبل بشكل يومي آلاف المتسوقين من شتى البلدات والتجمعات
Loading the player...

البدوية. الا ان ازمة الكورونا كانت سببا في اغلاق هذا السوق القديم ومنعت وصول المتسوقين الامر الذي تسبب بأزمة اقتصادية صعبة لاصحاب المحلات التجارية. 
 هذا وقد عاد السوق البدوي خلال الايام الاخيرة لاستقبال المتسوقين مع التسهيلات الاخيرة التي اعلنت عنها لجنة الكورونا مع الاخذ بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة .
 ويقول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان هذا الافتتاح كان مفرحا لاصحاب المحلات التجارية رغم العدد القليل من المتسوقين الذين وصلوا لقضاء احتياجاتهم.

حركة ضعيفة
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع موسى ابو غرارة قال : "الحركة الشرائية في السوق ضعيفة بسبب جائحة كورونا. فالشباب جميعهم عندما يرغبون بالشراء فإنهم يذهبون الى شبكات التسوق الكبرى ذلك انهم يستطيعون الشراء ببطاقات الائتمان، بينما السوق البلدي في بئر السبع يعتمد على الزبائن القدامى من كبار السن ، وهؤلاء وبسبب الكورونا لا يخرجون من بيوتهم ، لذا تجد ان الاقبال على الشراء ضعيف جدا .  الناس متخوفون من الكورونا. فالكورونا ليست لعبة وهو مرض موجود وهو مرض خطير وفقط من يرحمه الله يبعده عن هذا المرض. للأسف معظم الناس لا يتقيدون بتعليمات وتوجيهات وزارة الصحة ، ومن هنا اتمنى الشفاء لكل مريض".
واضاف ابو غرارة: "انا اشعر مع الناس فالجميع يمرون باوضاع سيئة كان الله في عونهم، والاحظ ذلك من خلال كمية الشراء القليلة ونقص السيولة النقدية في ايديهم ، فمن كان يعمل، يجلس اليوم في بيته، فالاوضاع سيئة للغاية ، ومن يمتلك المال فقط الموظف الحكومي ".

رقابة شديدة تبعد الناس
من ناحيته قال شريف ابو صويص صاحب محل قطع غيار في السوق البدوي في بئر السبع ، لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "الوضع مأساوي . السوق البدوي فتح أبوابه فقط قبل اسبوع ، ففي فترة الاغلاق فتحت محلات تجارية محدودة ابوابها . نحن نعاني هنا من التفتيش البلدي الذي يضايق  الناس كثيرا الى درجة عدم قدومهم الى السوق للشراء ، بسبب عدم وجود مواقف سيارات كافية وبسبب المخالفات التي يحررها قسم التفتيش البلدي للسيارات. الوضع الاقتصادي لدى الناس سيء للغاية ، هناك انخفاض كبير في المبيعات ".
واضاف ابو صويص: "الناس يتقيدون بالتعليمات خوفا من المخالفات وليس لانهم يريدون ان يتقيدوا بها ،اذ ان معظم الناس لا يعتقدون بوجود الكورونا . اذا توقفت البلدية عن تحرير المخالفات اتوقع ان يتحسن الوضع قليلا ، فالجميع يذهبون اليوم الى البيج حيث يتوفر هناك كل شيء حتى مواقف السيارات".

"الوضع مأساوي"
آخر المتحدثين نسيم جرجاوي صاحب محل للمواد الغذائية في السوق البدوي في بئر السبع، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "كما ترى السوق في حالة سيئة جدا للاسف الشديد من ناحية عدد الزبائن ، لكن الحمد لله رب العالمين فان جميع الزبائن على الاطلاق، والذين يأتون الى هنا يتقيدون بتوجهات وتعليمات وزارة الصحة ، فالجميع يضعون الكمامات ويحافظون على التباعد ، كما يوجد موظف في مدخل السوق يفحص درجة حرارة كل شخص يرغب بالدخول الى السوق ، لنحافظ قدر المستطاع على التقيد بالتعليمات والتوجيهات كي لا يتم اغلاق السوق مرة اخرى، اذ ان السوق فتح ابوابه قبل عدة ايام فقط ونأمل من الله خيرا".
وتابع جرجاوي: "نحن نشعر بأوضاع الناس الصعبة ، ونلاحظ ذلك من قلة الزبائن ، حتى في يوم تلقي مخصصات التأمين الوطني  الحركة التجارية في السوق ضعيفة جدا. التخوف موجود عند الناس من فيروس الكورونا ويترددون في القدوم الى السوق ، حيث مررنا بفترة صعبة جدا ، فمنذ شهر اذار وحتى اليوم الوضع في السوق للاسف الشديد يرثى له. ولكن الحمد لله بدأنا نلاحظ نشاطا ما افضل من الفترة السابقة. من هنا اوجه كلمتي الى الجميع بضرورة التقيد بالتوجيهات والتعليمات كي لا يتفشى هذا الوباء ، واتمنى السلامة للجميع ، فاذا لم نتقيد بالتوجيهات للاسف الشديد ستتحول بلداتنا الى حمراء ما يعني اغلاقها . من هنا نأمل من الجميع التقيد بالتعليمات قدر المستطاع ونسأل الله ان تمر هذه الازمة على خير واتمنى العافية والسلامة للجميع".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق