اغلاق

انقطاع تام للاتصالات بين الليكود و ‘كحول لافان‘

تسير الحلبة السياسية الإسرائيلية نحو انتخابات رابعة للكنيست في غضون عامين، وقد قامت بخطوة كبيرة نحو ذلك امس، بعد التصويت بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست،

 
(Photo by MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)

ولاحقا خطاب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي كال فيه الاتهامات ضد شريكه الرئيسي في الائتلاف الحكومي، رئيس الحكومة بالإنابة ووزير الأمن بيني غانتس.
ووصف نتنياهو غانتس في خطابه الليلة الماضية بأنه "ينساق وراء رئيس المعارضة يائير لبيد ورئيس حزب ‘يمينا‘ نفتالي بينيت".
وأفادت مصادر عبرية اليوم الخميس، انه في اعقاب هذه التطورات، هنالك انقطاع تام للاتصالات بين الليكود و "كحول لافان"، فيما اعلنوا في حزب "يهدوت هتوراه" بأنهم سيستمرون كجزء من كتلة اليمين، فيما تشهد القائمة المشتركة شرخا على خلفية تغيب أعضاء القائمة العربية الموحدة برئاسة النائب د. منصور عباس عن التصويت ضد حل الكنيست امس.
ويبدو ان لاعبا سياسيا واحدا، بقي صامتا على مدار اليوم الدراماتيكي، وهو رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" افيغدور ليبرمان.

"كحول لافان" في حيرة
الى ذلك، لا يزالون في "كحول لافان"، يناقشون أي طريق أفضل لهم أن يختاروه قبل الانتخابات – المضي بمشروع قانون حل الكنيست ، والذي قد يؤدي الى إجراء الانتخابات عشية الصيف ، وعندها  تكون التطعيمات قد وصلت إلى إسرائيل ، أو انتظار عدم إقرار ميزانية الدولة في 23 ديسمبر، وعندها الطريق الى انتخابات في مارس/اذار ستشق نفسها بنفسها.
 في كلتا الحالتين ، فإن التحدي التالي لكل من مؤيدي ومعارضي الانتخابات سيكون يوم الإثنين ، عندما يصل اقتراح حل الكنيست ، الذي تمت الموافقة عليه مسبقًا بالقراءة التمهيدية امس ، إلى لجنة الكنيست  برئاسة إيتان غينزبرغ  من "كحول لافان"، وحزبه الذي  لديه الأغلبية. في الوقت نفسه، سيحاول اليمين جذب التعامل مع القانون إلى لجنة القانون والدستور ، برئاسة يعقوب آشر من "يهدوت هتوراة".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق