اغلاق

وزير خارجية قطر يتحدث عن تحرك لحل الخلاف الخليجي

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يوم الجمعة إن هناك تحركا صوب تسوية الخلاف الدبلوماسي القائم بمنطقة الخليج، لكن لا يمكنه التكهن ،


 وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني - (Photo credit should read KARIM JAAFAR/AFP via Getty Images)

 بحدوث انفراجة وشيكة أو بما إن كان هذا التحرك سيسوي الأمر برمته.
وتعمل الولايات المتحدة والكويت لإنهاء الخلاف الذي دفع السعودية والإمارات والبحرين ومصر لفرض مقاطعة دبلوماسية وتجارية وقطع علاقات السفر مع قطر منذ أواسط عام 2017. وتقول واشنطن إنها تريد جبهة خليجية متحدة في مواجهة إيران.
وتصريحات وزير الخارجية القطري التي أدلى بها في مؤتمر دبلوماسي إيطالي جاءت بعد أن أجرى جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض محادثات في الدوحة يوم الأربعاء في أعقاب زيارة للسعودية.
وقال الشيخ محمد في مؤتمر (حوارات المتوسط) المنعقد عبر الإنترنت "تجري في الوقت الراهن بعض التحركات التي نتمنى أن تضع حدا لهذه الأزمة".
وأضاف "يحدونا الأمل في أن تسير الأمور في مجراها الصحيح الآن. لا يمكننا التكهن بحدوث هذا على نحو وشيك أو بتسوية الأمر في يوم وليلة".
وتتهم الدول الأربع قطر بدعم الإرهاب والتقرب إلى إيران. وتنفي قطر، التي تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة، الاتهامات وتقول إن المقاطعة تهدف للنيل من سيادتها.
ويقول دبلوماسيون ومصادر إن الأولوية لدى قطر هي استعادة إمكانية دخول مواطنيها لدول المقاطعة والعبور عبر مجالها الجوي وإعادة فتح حدودها الوحيدة مع السعودية.

وسئل الشيخ محمد هل سيكون القرار ثنائيا أم سيشمل كل الدول الخليجية فأجاب قائلا إنه يجب أن يكون "شاملا" وقائما على الاحترام المتبادل.
وأضاف "ما من بلد في وضع يسمح له بفرض أي مطالب على بلد آخر، سواء من قطر أو من الرباعي... لكل بلد أن يقرر سياسته الخارجية".
وكانت الدول الأربع قد وضعت 13 مطلبا لقطر منها إغلاق قناة الجزيرة التلفزيونية وقاعدة تركية، وقطع الاتصالات مع جماعة الإخوان المسلمين وتقليص العلاقات مع إيران التي تشارك قطر حقل غاز عملاقا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق