اغلاق

لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية تستعد لانتخاب رئيسها

أعلنت لجنة الإنتخابات لرئاسة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الفلسطينية في البلاد, والتي تضم ممثلي جميع الأحزاب والحركات السياسية الى جانب اللجنة القطرية



رئيس لجنة المتابعة محمد بركة.

لرؤساء السلطات المحلية العربية, "وبناءً على قرارات الإجتماع الأخير للمجلس المركزي للجنة المتابعة العليا, والذي عُقد مساء يوم السبت الماضي بتاريخ 2020/12/12, ووفقاً للنظام الداخلي المُقرَّر والأحكام العامة المتَّفَق عليها, أن عملية الإنتخابات لرئاسة لجنة المتابعة العليا ستجري يوم السبت القادم بتاريخ 2020/12/19, بين الساعة الثالثة بعد الظهر (15:00) ولغاية الساعة السادسة مساءً (18:00) في مكاتب اللجنة القطرية ولجنة المتابعة العليا في الناصرة (حي الورود), مع الأخذ بعين الإعتبار التعليمات الصحية  وإجراءات الوقاية في مواجهة فيروس الكورونا.."
اضاف بيان المتابعة :" كما تعلن لجنة الإنتخابات أن الموعد النهائي لتقديم الترشيحات, خطياً, للجنة الإنتخابات, والتي بدأت مُنذ مساء السبت الماضي (2020/12/12), ستنتهي عند الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء القادم (2020/12/16)..
وتُؤكد لجنة الانتخابات أنه يحق لكل عضو من أعضاء المجلس المركزي للجنة أن يُقدِّم ترشيحه خطياً لرئاسة لجنة المتابعة مُرفقاً بترشيحه الخطيّ من قبل أحد مُركّبات لجنة المتابعة العليا, على الأقل, كما يحق لأي شخص من خارج عُضوية المجلس المركزي, من أبناء الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد, أن يقدم ترشيحه رسمياً وخطياً, على أن يكون مَمْهوراً بدعم وتزكية من مركَّبين إثنين, من مركبات لجنة المتابعة العليا, على الأقل..
ووفقاً للنظام الداخلي وأحكامه العامة وقرارات المجلس المركزي, كأعلى هيئة من هيئات لجنة المتابعة, فان جميع أعضاء المجلس المركزي للجنة هم فقط من يحق لهم المشاركة في انتخاب رئيس لجنة المتابعة, بحيث يفوز برئاسة اللجنة مَنْ يحصل على غالبية أصوات المشاركين في الإنتخابات من أعضاء المجلس المركزي, أي بالغالبية العادية..
ويضم المجلس المركزي للجنة المتابعة العليا 62 عُضواً يمثلون جميع مُرَكِّبات لجنة المتابعة, من سكرتارية اللجنة القطرية وممثلي المدن المختلطة والساحلية وقيادات جميع الأحزاب والحركات السياسية الممثِّلَة للجماهير العربية الفلسطينية في البلاد..
وتؤكد لجنة الإنتخابات أن عملية الانتخاب لرئاسة لجنة المتابعة العليا بمثابة محطة هامة وتاريخية, من محطات مسيرة ومسار, بقاء وتطور الجماهير العربية الفلسطينية في وطنها, لا سيّما أن لجنة المتابعة, ومُنذ عقود, تُعْتَبَر الهيئة التمثيلية والقيادية والسياسية الوحدوية والوطنية الأعلى لهذه الجماهير, بكل تنوّعها وتعدّدها واختلافاتها السياسية والفكرية والآيديولوجية وحتى الثقافية, وفي ظروف ومستجدات وتحديات سياسية وجماعية مُرَكَّبة وخطيرة ومصيرية, تواجهنا جميعاً ومعاً دون استثناء, وعلى مختلف المُستويات..!؟
وتعمل لجنة الإنتخابات على أن تجري هذه العملية بنظام وشفافية, وفي إطار رؤية واضحة المعالم في مواجهة تحدّيات الحاضر والمستقبل, كمحطة حيوية وضرورة حيَّة من مسيرة تطوّر وإرتقاء لجنة المتابعة العليا, كأحدى أهم وأعلى هيئات ومؤسسات الجماهير العربية عُموماً..".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق