اغلاق

بداية السنة الجديدة - مقال بقلم فادي مرجية

مع بداية سنة جديدة لا نعلم ماذا كتب الله لنا فيها ولكن بكل تأكيد أن التفاؤل مطلب والدعاء لله بأن يجعل السنة الجديدة سنة موفقة على الجميع والنظر بنظرة إيجابية لغدٍ أفضل،


فادي مرجية - صورة شخصية

فالمطلب هنا أن يكون الإنسان متفائلاً بما هو قادم وألا تكون نظرته سلبية للأمور مهما كانت المصاعب التي تواجهه.
كلنا يعلم كيف كانت سنة 2020 الجميلة في رقمها التصويري والمليئة بالأحداث التي لم ولن تمسح من مخيلتنا، الاهم فيهم هو فيروس كورونا على حين غرة توقع الجميع أن يكون فيروساً عادياً شأنه شأن الفيروسات الأخرى الموسمية تأتي فجأة وتختفي فجأة وتوقع أشد المتشائمين أن يكون كغيره من الفيروسات السابقة يعمل ضجيجا عالميا ويحرك دول العالم ويستفيد منه من يستفيد ويختفي ولكن أثبت فيروس كورونا أنَّه مختلف فقد انتشر حتى احتل العالم ليس بالعدة والعتاد العسكري بل بالرهبة وسرعة العدوى والانتشار الوبائي وما زال بيننا .
نتمنى للجميع مع قدوم  العام الجديد 2021 احلى الامنيات والخير والصحة والسعادة وان يزول هذا الفيروس لنعود لمزاولة اعمالنا وحياتنا الطبيعية وكل عام وانتم بخير آملين بعام جديد مثمر بالإيجابيات .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق