اغلاق

مسؤولون في وزارة الصحة في البلاد: ‘سياسيون رفعوا الوفيات بالكورونا ‘ - المطالبة بإغلاق المدارس

بحلول نهاية الأسبوع الأول من الإغلاق الثالث، تستمر معدلات الإصابة بالكورونا في البلاد بالارتفاع . وذكر العديد من مواطني الدولة بأنهم لا يشعرون بالقيود على أرض الواقع.
نتنياهو يلتقي بالمتطعّم المليون من ام الفحم ، ويُصفّق للطواقم الطبية
Loading the player...

 




صورة من الارشيف - تصوير بانيت

 في غضون ذلك، هاجم مسؤولون كبار بوزارة الصحة أمس (الجمعة) سياسة الحكومة ، زاعمين أن مستوى الإصابة بالأمراض يتطلب إغلاقًا أكثر إحكامًا  وتشديدا. وأشاروا بإصبع الاتهام إلى المستوى السياسي.
وفقًا لتقييم الموقف أمس، ستشهد البلاد في الأسبوع المقبل زيادة كبيرة في عدد حالات الكورونا المؤكدة. وفي الموجة الحالية سنحطم الرقم القياسي في عدد الإصابات بالفيروس.
ويرى مسؤولون في وزارة الصحة أن "السياسيين الشعبويين غير المسؤولين في أفعالهم، زادوا عدد المصابين في أقسام الكورونا في المستشفيات ورفعوا معدلات الوفيات".
وأوضحوا سبب عدم تشديد الإغلاق فعليًا في الوقت الحالي على الرغم من ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض، قائلين ان السياسيين "فضلوا وما زالوا يفضلون صورتهم أمام الجمهور، على صحة الجمهور".

وزارة الصحة ستقترح تشديد القيود واغلاق جهاز التعليم
في ضوء المعطيات المقلقة ، من المتوقع أن تقترح وزارة الصحة على "كابينيت الكورونا"،  إغلاق جهاز التعليم، باستثناء رياض الأطفال ، صفوف الأول حتى الرابع و الحادي عشر والثاني عشر، والحد بشكل كبير من الأنشطة في أماكن العمل وتشديد قيود المسافة.
ويشار الى أن اقتراحا من هذا النوع  يمكن ان يطرح على طاولة "الكابينيت" فقط بعد يوم الثلاثاء ، بعد مرور 10 أيام على الأقل على الإغلاق ، وهو أول موعد يمكن فيه التحقق مما إذا كان هناك أي تغيير في مستوى الإصابة بالمرض في البلاد.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق