اغلاق

خلافات في الحكومة حول إغلاق المدارس بعد ارتفاع الاصابات

على خلفية الارتفاع الحاد في معدلات الإصابة بالكورونا في إسرائيل ، والخوف من تفشي السلالة البريطانية من الفيروس على نطاق واسع ، أعلن وزير الصحة يولي إدليشتاين
نتنياهو يتفقّد مركزا لتطعيمات الكورونا في الطيرة - فيديو من مكتب الصحافة الحكومي
Loading the player...

أمس (السبت) أنه يعتزم طرح اقتراح قرار على الحكومة يطالب من خلاله  بفرض إغلاق شامل مشدد ، لمدة أسبوعين، يشمل جهاز التعليم.
إلا ان أوساطا في الحكومة ومن ضمنها وزير التربية والتعليم يؤاف جالانت تعارض اغلاق جهاز التعليم.

في الوقت نفسه ، يبذل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، جنبًا إلى جنب مع رؤساء الجهاز الصحي جهودا مكثفة  ، لتقديم موعد ارسال جرعات اللقاح التالية الى البلاد ، لمحاولة سد الفجوة المتوقعة مع استمرار حملة التطعيم.
وخلال عطلة نهاية الأسبوع ، أجرى نتنياهو محادثة أخرى  مع المسؤولين  في شركتي اللقاحات "فايزر" و "موديرنا"، في محاولة لسد الفجوة التي من المتوقع أن تنشأ في غضون 10 أيام تقريبًا مع استمرار حملة التطعيم في البلاد.

ابطاء عملية التطعيم ؟
بالمقابل، يقول مسؤولون كبار مشاركون في الاتصالات إنه لا يوجد حتى الآن ضوء أخضر لإحضار اللقاحات الإضافية إلى إسرائيل في وقت أبكر.
وهذا سيعني أن إعطاء الجرعة الثانية لأولئك الذين تم تطعيمهم بالجرعة الأولى سيستمر ، لكن في هذه المرحلة قد لا تفتح إمكانية التطعيم بشكل واسع للسكان الآخرين.
ومع هذا، يقول مسؤولون كبار في وزارة الصحة ، إن موعد اتاحة التطعيم أمام جميع السكان من مختلف الشرائح، سيبقى في مطلع شهر فبراير/شباط.
وأشارت مصادر عبرية انه على ضوء الوضع الحالي، وجهت وزارة الصحة صناديق المرضى، بضرورة الاحتفاظ بالجرعة الثانية من التطعيم لمن تم تطعيمهم بالفعل ، وبالتالي ابطاء عملية التطعيم بالمعدل الحالي.  كما ان المستشفيات على وشك التوقف مؤقتًا عن المشاركة في عملية تطعيم السكان.

 


تصوير موقع بانيت


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق